«عكاظ» (الرياض)
Okaz_Sports@

تختتم مساء اليوم الجمعة منافسات بطولة دوري الأمير فيصل بن فهد لكرة اليد للأندية الممتازة للموسم الرياضي (1437 – 1438) برعاية رئيس الاتحاد تركي الخليوي، من خلال إقامة خمسة لقاءات في الجولة الأخيرة بالدوري، ويبرز منها لقاء القمة المرتقب، الذي يجمع بين مضر والنور على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام، في تمام الساعة الـ 6.15 مساء.

وتكمن أهمية اللقاء كونه يجمع بين صاحبي المركز الأول والثاني في سلم الترتيب العام، ويتصدر مضر جدول الترتيب برصيد (41) نقطة، بينما يحتل النور مركز الوصافة برصيد (40) نقطة، وهو ما يشعل أجواء اللقاء، التي ستكون أشبه بأجواء المباريات النهائية.

يدخل مضر اللقاء بفرصتي الفوز والتعادل لخطف لقب الدوري الممتاز، فيما لا يمتلك النور خيارا آخر غير الانتصار لتحقيق اللقب للعام الثالث على التوالي. ويعتمد مضر على المحترفين محمد حبيب (بحريني) وسيف الدين (تونسي) وحسن الجبني وأحمد العلي ومحمد عباس وحسن الخضراوي ومنير أبو الرحى إلى جانب محمد الزاير وعباس الصفار، والحارسين علي الصفار وحسن آل تريك إلى جانب عبد الله سلام وشاهين أبو شاهين وأحمد عبد رب النبي. ويتواجد بالنور المحترف حسين الصياد (بحريني) ومهدي آل سالم وعبد الله حماد وهشام العبيدي ومجتبى آل سالم وعبدالله عباس وحسان الغزيوي وعلي التاروتي، والحراس محمد آل سالم وجاسم الحداد وأحمد المبشر إلى جانب هشام العبيدي وأحمد العبيدي ومصطفى العليوات وعبدالله الحبيب.

ويتوقع أن يحظى اللقاء بحضور جماهيري كبير جدا، يغطي أرجاء صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام؛ نظرا لأهمية اللقاء، والشعبية الكبيرة التي يحظى بها كلا الفريقين.

ثالثة لمضر أم سابعة للنور

تتجه أنظار متابعي كرة اليد السعودية إلى صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام التي تقام فيها قمة الموسم على بطولة الأمير فيصل بن فهد لأندية الممتاز بين المتصدر مضر ووصيفه النور ويدخل مضر اللقاء بفرصتين وهي الفوز والتعادل سعيا من أجل تحقيق اللقب الثالث على مستوى الدوري الممتاز بعد أن فرض اسمه كبطل وحقق اللقب مرتين على التوالي 2010 - 2011.

ولا يمتلك النور إلا فرصة واحدة وهي الفوز سعيا وراء الظفر بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي فهو صاحب اللقب في الموسمين الماضيين 2015-2016 ورغبة في الوصول إلى سبعة ألقاب.

وسطع نجم نادي النور كبطل الدوري موسمين على التوالي 1994- 1995، وغاب سنوات ثم عاد عام 2008 ومن ثم 2012.