«عكاظ» (بغداد)
OKAZ_online@

في أول تحرك له بعد مباشرة عمله سفيرا لنظام الملالي لدى العراق، تعهد إيرج مسجدي بالعمل على زيادة الدعم المقدم من بلاده إلى العراق سياسيا وعسكريا وأمنيا.

وقال السفير إيرج مسجدي، الذي يعتبر مستشارا لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، خلال تقديم أوراق اعتماده لوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، إن بلاده ستواصل مساندتها ودعمها للمؤسسة العسكرية العراقية وتقديم كل الدعم الممكن لقطاعات الحشد الشعبي على وجه الخصوص. وقالت مصادر عراقية لـ «عكاظ» إن مسجدي وضع وزير الخارجية العراقي في صورة التحركات الإيرانية لمساعدة العراق في محاربة الإرهاب من خلال اللجان الأمنية التي يشرف عليها سليماني الذي يتسلم الملف العراقي.

وأكد مسجدي أنه سيبذل قصارى جهده لإنهاء التباينات داخل التحالف الوطني الشيعي العراقي من خلال التنسيق مع المرجعية الشيعية في النجف.

إلى ذلك أفاد قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبدالأمير يارالله، أمس (الخميس)، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير حي الثورة في الساحل الأيمن للموصل من داعش.وأفاد المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال، في تصريح على «فيسبوك»، «أن الخارجية قررت استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بخصوص التصريحات الأخيرة للرئيس التركي تجاه الحشد الشعبي». وكان أردوغان قال في مقابلة متلفزة أمس الأول: «إن الحشد منظمة إرهابية وينبغي النظر إلى من يقف وراءها».