عصام يوسف (جدة)
رغم مرارة الاغتراب عن الوطن، إلا أنها استفادت من وجودها في السعودية، فاكتسبت العديد من العادات والتقاليد، ما مكنها من الاعتماد على نفسها، واعتبرت إظهار الوجه المشرق للمرأة السودانية المحافظة على تقاليدها، الرصيد الوحيد الذي لا تساوم عليه.

هويدا صديق العجب، أحد الوجوه النسائية المشرقة بالغربية، تشغل منصب نائب أمين جمعية التراث السودانية بالجالية السودانية في جدة، تحمل على عاتقها إبراز التراث والفولكلور السوداني.

وأكثر ما يثير حفيظتها حب السودانيات لاقتناء المجوهرات الثمينة.

وعن دور جمعية التراث السودانية التي تشغل منصب نائبها، تقول: شاركنا في مهرجان أسبوع القهوة العربية في حدائق الهيلتون، برعاية الغرفة التجارية بجدة، كما شاركنا في أسبوع احتفال التبادل الثقافي للقارات بمركز العون لذوي الحاجات الخاصة بجدة، بمعرض للتراث والفولكلور السوداني.