فيصل مجرشي (جدة)
كشفت الحكومة التركية تخصيصها حوافز للاستثمارات السعودية في مجال الثروة الحيوانية، بمدينتي «ديار بكر، شانلي أورفا»، إذ ستقدم دعما بقيمة 1.5 مليون يورو للاستثمارات التي يبلغ حجمها 3 ملايين يورو، شريطة استمرار التشغيل لخمس سنوات.

وأعلنت تقديمها أراضي زراعية في المناطق الصناعية مجانا للمستثمرين، جاء ذلك خلال لقاءات تعريفية بحضور ومشاركة أكثر من 45 رجل أعمال يمثلون كلا من الغرف التجارية الصناعية في «الرياض، جدة، الشرقية، تبوك».

واستعرض كبير مستشاري وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة وزراء تركيا الدكتور مصطفى كوكصو فرص الاستثمار في القطاع الزراعي والثروة الحيوانية، مبيناً أن الجمهورية التركية منحت المستثمرين العديد من المزايا للاستثمار، تتضمن الإعفاء من الرسوم الجمركية والإعفاء من ضريبة القيمة المضافة، وتخفيض الضرائب، ودعم أقساط الضمان الاجتماعي لصاحب العمل وللعاملين، إلى جانب تخصيص الأراضي.

وأكد أن الاستثمارات الخليجية بشكل عام والسعودية بشكل خاص، نمت في العديد من القطاعات في تركيا، وتوسعت في مجالات جديدة، مشيرا إلى أن السعودية وتركيا تعيشان نموا سريعا خلال السنوات الأخيرة، مضيفا بقوله: «أحد أهم أسباب الاستثمار في تركيا، تتمثل بأنها أكبر اقتصاد في المنطقة بمعدل نمو 5% في آخر 10 سنوات».