عبدالله الدهاس (مكة المكرمة) al-
وقفت لجنة نسائية شكلتها إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة أمس (الخميس) على الأوضاع التعليمية لأسرة الفتاة (صيدة) التي تعرضت للصفع من قبل أحد الأشخاص بالقرب من الحرم المكي، وتبين لها بعد وصولها لمنزل أسرتها في حي دحلة الولايا أنها وشقيقاتها (أمل، عمادية، بسمة، وسلمى) وأخاهم الشقيق لم يتمكنوا من الالتحاق بالدراسة بسبب قصور من والدهم ما أفقدهم حقهم في التعليم خلال الفترة الماضية.

وأوصت بالبدء الفوري في برنامج معالجة عاجل من خلال تأمين برنامج تعليمي مكثف يحتوي على مهارات حياتية وأبجديات القراءة والكتابة في أقرب نادٍ لمقر سكنهم مع توفير المواصلات من وإلى المنزل، فيما سيبدأ العمل في البرنامج الأسبوع القادم، مع تكليف بعض المتطوعات من منسوبات التعليم لمتابعة التقدم في حالة الفتاة وأشقائها، وإقامة دورة تدريبية في ريادة الأعمال لفتيات الأسرة لإعدادهن للقيام بالمشاريع الصغيرة.

وكان مدير تعليم مكة المكرمة محمد الحارثي قام بزيارة ميدانية لمنزل الفتاة للوقوف على وضع أسرتها.