أ ف ب (باريس)
فتحت هيئة مكافحة الإرهاب التابعة للنيابة العامة في باريس تحقيقاً حول إطلاق النار الذي وقع أمس (الخميس) في جادة الشانزيليزيه وأسفر عن مقتل شرطي ومنفذ الهجوم، بحسب ما أعلنت النيابة.

وتوجه رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازونوف إلى الاليزيه للانضمام إلى الرئيس فرنسوا هولاند وإجراء تقييم لإطلاق النار الذي يأتي قبل ثلاثة أيام من الدور الأول للانتخابات الرئاسية، في وقت شهدت فرنسا التي لا تزال تعيش في ظل حالة الطوارئ، سلسلة اعتداءات إرهابية غير مسبوقة منذ العام 2015 أدت إلى مقتل 238 شخصا.