حسن باسويد (جدة)
Baswaid@

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون على عمق وقوة الشراكة بين الولايات المتحدة والسعودية التي تمتد لأكثر من 80 عاما، منوها بالدعم الثابت والمتواصل للعلاقات الاقتصادية بين البلدين، جاء ذلك خلال انعقاد قمة الرؤساء التنفيذية في غرفة التجارة الأمريكية السعودية في واشنطن أمس.

وقال تيلرسون خلال القمة: «حظينا بزيارة ناجحة لولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والوفد المرافق له الشهر الماضي، كاشفا أن الرئيس الأمريكي شدد على أهمية ارتقاء العلاقات بين البلدين على مستويات أعلى، خاصة أن العلاقة بينهما بدأت في النمو أكثر». وأكد وزير الخارجية على أهمية دعم خطة المملكة 2030 بإصلاحاتها الاقتصادية، مؤكدا أن استراتيجية الحكومة الأمريكية هي الحصول على صفقات أفضل مستقبلا.

وأضاف تيلرسون: «الإدارة الأمريكية وعدت بدعم الشراكات السعودية الأمريكية، مؤكدا أن اختيار المملكة للشركات الأمريكية يدل على ثقتها بكفاءة هذه الشركات، في مجالات «التكنولوجيا المتفوقة، والمنتجات العالية الجودة، والإبداعية، والاحترافية، والخدمات المعتمدة»، واصفا الشراكات بين الطرفين بالجيدة والقانونية والناجحة على المستوى العالمي.

وأبدى وزير الخارجية الأمريكي تطلعه لاستثمار الشركاء السعوديين في أمريكا، لوجود العديد من الفرص الواعدة، مبديا استعدادهم على إتاحة الفرص الاستثمارية للسعوديين في أمريكا.