عبدالرحمن المصباحي (جدة)
sobhe90@

تبدأ شركة السوق المالية «تداول» (الأحد) القادم، تعديل المدة الزمنية لتسوية صفقات الأوراق المالية المدرجة في سوق الأسهم السعودية من التسوية الفورية «T+0»، إذ ستشهد سوق الأسهم اليوم (الخميس) آخر تداولاتها بنظام التسوية الفوري، ثم ستنتقل إلى نظام التسوية بعد يومي عمل لاحقين لتاريخ تنفيذ الصفقة «T+2».

وحول الفروقات التي سيشهدها المستثمرون بين النظامين، أكد وكيل كلية العلوم الإدارية والمالية بجامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة وجود 3 فوارق واضحة بين النظامين، فالنظام المطبق حاليا المختص بالتسوية الفورية يمكّن المضارب من استحقاق الأرباح عند تملكه الأسهم في يوم اجتماع الجمعية العمومية، وبإمكانه بيعها في اليوم التالي بخلاف النظام المستحدث للتسوية المالية، الذي يلزم المستثمرين الراغبين في الحصول على استحقاق الأرباح، من تملك الأسهم ليومي عمل بعد اجتماع الجمعية العمومية.

وأكد باعجاجة أن تاريخ استلام الأرباح النقدية في نظام التسوية الفورية تحدده الجمعية العمومية، أما النظام المستحدث فإن الأرباح ستوزع خلال 15 يوما من تاريخ انعقاد الجمعية العمومية.

وتطرق إلى السحب النقدي للأسهم المباعة بقوله: «لن يمكن المتداول إلا بعد مرور يومي عمل، بخلاف النظام الحالي الذي يمكن من سحبها فورا». من جهته أكد المستشار في التحليل الفني أحمد الدعيج أن نظام التسوية سيمهل البائع مدة زمنية ليسلم الورقة المالية، ومهلة للمشتري حتى يدفع المبلغ المستحق من العملية، موضحا أن النظام سيزيد مهلة تنفيذ عملية البيع والشراء ليومي عمل. الدعيج أكد أن نظام التسوية خلال يومي عمل، يؤهل الأسواق للدخل ضمن مؤشر الأسواق الناشئة، ويتيح تداول المشتقات المالية بسهولة.