«عكاظ» (الدمام)
okaz_economy@

كشف اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خطط التحول الوطني والتنوع الاقتصادي التي اعتمدتها دول المجلس في السنوات الأخيرة، وطبيعة الفرص الاستثمارية المتاحة ضمن هذه الخطط، الأمر الذي يساعد على زيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين الجانبين؛ خصوصا أن دول مجلس التعاون الخليجي ترتبط بعلاقات مميزة مع بريطانيا في الجوانب السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية في ظل وجود رغبة من الجانبين لتطوير هذه العلاقات وتحقيق الأهداف المشتركة خصوصا بعد أن قررت بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في المؤتمر الخليجي البريطاني الذي انطلقت فعالياته أمس (الأربعاء) حول الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في العاصمة البريطانية لندن.

وفي هذا السياق؛ قال أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون عبدالرحيم حسن نقي: إن عددا من الوزراء البريطانيين الذين زاروا الخليج، أكدوا أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتيح التفاوض على اتفاقيات جديدة للتجارة الحرة مع شركائها في منطقة الخليج، مضيفا: "بالنظر إلى عدد الزيارات الوزارية للخليج منذ الاستفتاء في يونيو الماضي فإن دول الخليج مرشحة لكي تكون ضمن أولويات بريطانيا في المستقبل القريب".

وتابع يقول: "مهما كانت عواقب «بريكست» لبنية العلاقات التجارية والاستثمارية المستقبلية في بريطانيا مع دول الخليج، فمن الواضح أن هناك رغبة للتجارة الثنائية.