«عكاظ» (جدة)
okaz_online@

ذكرت مصادر يمنية قبلية، أن الميليشيات الانقلابية تعيش حالة هلع وخوف من اقتحام الجيش الوطني والمقاومة للعاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة، وكشفت المصادر، أن الانقلابيين أوفدوا وزير داخلية «حكومة الانقلاب» المقرب من المخلوع اللواء محمد القوسي وقيادات حوثية أخرى لعقد لقاءات مع مشايخ ووجهاء الحديدة لإقناعهم بفرض التجنيد الإجباري على الأطفال في تلك المناطق. في غضون ذلك، قالت مصادر طبية إن مستشفى ذمار العام استقبل أمس الأول، 23 جثة لمسلحين تابعين للمخلوع والحوثي بينهم سبعة أطفال وثلاثة من أبرز قيادات المخلوع علي صالح قتلوا في معارك بمديرية أرحب.

من جانبه، أكد مصدر عسكري مقتل 20 مسلحاً من المتمردين خلال محاولتهم التسلل إلى سوق منطقة البقع بمديرية كتاف التابعة لمحافظة صعدة. وفي محافظة شبوة، أوضح مصدر عسكري يمني لـ«عكاظ»، أن 20 من مسلحي الانقلاب قتلوا في مواجهات مع الجيش الوطني أمس (الإثنين)، في محيط منطقة هجر كحلان بمديرية بيحان، مبيناً أن بين القتلى القيادي الحوثي أبو عمار قائد كتيبة الموت الحوثية.