«عكاظ» (الرياض)
okaz_economy @

كشف الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) أن السعودية لها الفضل الأكبر في نمو صناعة البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام 2016، إذ استطاعت المملكة تحقيق نمو بلغ 5.8% في قطاع الصناعات البتروكيماوية مقارنة بنسبة النمو البالغة 3.7% التي سجلتها المنطقة ككل في هذا القطاع، إذ بلغت الطاقة الإنتاجية للمملكة 99.1 مليون طن تمثل 66% من إجمالي الإنتاج خليجيا.

جاء ذلك ضمن تقرير «المراجعة السنوية للقطاع الصناعي في الخليج العربي»، الذي يأتي كجزء من التقرير السنوي للاتحاد.

وتبين الأرقام أن صناعة البتروكيماويات في منطقة الخليج تفوقت على المعدل العالمي المسجّل في 2016 البالغ 2.2%.

ويعزى هذا النمو بشكل رئيسي للطاقات الإنتاجية الجديدة التي أضافتها السعودية، التي تعدّ المنتج الأكبر للبتروكيماويات في المنطقة والوحيدة من بين دول مجلس التعاون الخليجي التي تمكنت من تحقيق نمو في إنتاجها العام الماضي.

وأظهر التقرير حدوث تراجع في نسب النمو الذي سجلته الصناعة في منطقة الخليج العربي في العام 2016 بعد أن حققت نموا بنسبة 5% خلال 2015.