رويترز (برلين)
okaz_economy@

في وقت نجحت فيه الإدارة الأمريكية في الهيمنة على اجتماع وزراء مالية مجموعة دول العشرين في ألمانيا بحيث لم يتطرق في بيانه الختامي إلى موضوع الحمائية. طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بـ«تجارة وأسواق حرة ومفتوحة»، فيما تُبقي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على مواقفها الحمائية. وقالت ميركل في خطاب ألقته في هانوفر وسط ألمانيا، أمس الأول (الأحد) عشية افتتاح «سيبيت» وهو أكبر معرض للتكنولوجيا في العالم دعي اليابان إلى المشاركة فيه:«نريد أسواقا حرة ومفتوحة، نريد بالطبع تجارة عادلة، لكننا لا نريد بناء أي حواجز».

وأوضحت ميركل أنه «في زمن الترابط نريد أن نربط مجتمعاتنا ببعضها، وأن نتعاون على نحو عادل، هذا هو التبادل الحر».

وإذ تطرقت ميركل إلى المفاوضات المتعلقة باتفاق التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي واليابان، الذي قد يبرم عام 2017، اعتبرت أن من الجيد إجراء هذه المفاوضات بشكل قوي.