عبدالله غرمان (جدة)
al3mri90@

أكدت وزارة التجارة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، اليوم (الأحد)، صدور الحكم على المتورطين في الغش التجاري بالرياض في قطع غيار السيارات بالسجن عامين لكل منهما وتغريمهم مليوني ريال.

وكانت وزارة التجارة في العام ١٤٣٦ قد أعلنت أنها خلال جولاتها الرقابية في مدينة الرياض، ضبطت عمالة وافدة من جنسية آسيوية استغلت إحدى المستودعات المخالفة بحي الفيصلية في تزوير بلد المنشأ لقطع غيار السيارات، حيث اتضح خلال المداهمة استبدال بلد المنشأ لقطع غيار صنعت في "الصين" بوضعها داخل عبوات تحمل علامات تجارية مشهورة، وادعاء كونها صنعت في أمريكا واليابان وتايلند، بغرض تسويقها وإيهام المستهلكين بجودتها العالية.

وأغلقت الوزارة المقرات المتورطة في تخزين وبيع الكميات، واستدعت المسئولين عنها للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية في حقهم.

كما تعقبت الفرق الرقابية للوزارة المعرض المتورط في بيع تلك الكميات المقلدة والواقع في الصناعية القديمة جنوبي الرياض، حيث تم ضبط قطع الغيار المقلدة في مستودع المعرض الخلفي، فيما تبين خلال تفتيش ومعاينة الموقع وضع قطع الغيار الأصلية داخل المعرض بغرض التمويه على الجهات الرقابية.

واشتملت الكميات التي جرى ضبطها ومصادرتها على أكثر من 70 ألف قطعة من "فلاتر" الزيت والهواء، أعدت بغرض بيعها وتسويقها على محال قطع الغيار، إضافة إلى أكثر من 160 ألف عبوة فارغة وضع على أغلفتها الخارجية علامات تجارية منها "تويوتا" و"هوندا" و"هونداي" و"فورد" و"أي سي ديلكو" وغيرها.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أعلنت في وقت سابق، إغلاق معرض ومستودع لإحدى الشركات المختصة في مجال زينة السيارات بحي البطحاء جنوبي الرياض، حيث نتج عن ذلك ضبط ومصادرة أعداد كبيرة من القطع المقلدة، ورصد المراقبون تورط العاملين فيه بالغش والتزوير في أنوار الإضاءة وتضليل زجاج السيارات المصنعة في الصين وادعاء أنها صنعت في ألمانيا وأمريكا، إلى جانب وضع علامات تجارية مشهورة لإيهام المستهلكين بجودتها، واستدعت الوزارة المسؤولين عنه للتحقيق وطبقت العقوبات النظامية في حقهم.

وتدعو الوزارة عموم المستهلكين للإبلاغ عن حالات الغش والتقليد عن طريق مركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900.