خالد الحميدي (مكة المكرمة) ، نادر العنزي (تبوك)
HKkk969@

nade5522@

اعترف المتحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام هاني الغفيلي بوجود تجاوزات في النشر من بعض الصحف الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي. مؤكدا لـ«عكاظ»، أن وزارته تعمل على تقليلها والحد منها قدر الإمكان بتطبيق اللوائح والإجراءات التي تهدف إلى ضبط عمل الصحف الإلكترونية وتقديم خدمة إعلامية متزنة. وقال الغفيلي: «وزارة الثقافة والإعلام دائما ما تركز على معايير المصداقية في المحتوى الذي يبث أو يكتب، لصناعة إعلام منضبط وملتزم بالموضوعية». وأضاف: الوزارة بادرت بتخصيص إدارة متكاملة مختصة في الإعلام والنشر الإلكتروني، ومن أبرز مهماتها متابعة موضوع التراخيص لعمل هذه الوسائل، ومتابعة ما تنشره من مواد إعلامية، وقد وضعت في إطار قانوني لهذه الوسائل. وقال: إن كل صحيفة إلكترونية تتوفر معلوماتها لدى الوزارة، وكل ما تقوم ببثه يظل تحت متابعة إدارة الإعلام الإلكتروني بالوزارة، وتهدف هذه اللوائح إلى ضبط عمل الصحف الإلكترونية في المملكة وتقديم خدمة إعلامية متزنة، وهذا لا يعني عدم وجود تجاوزات، ولكن نسعى إلى تقليلها والحد منها قدر الإمكان بتطبيق اللوائح والإجراءات. كما تحدث عن التشهير في النظام، فقال: «الوزارة لا تشهر ولا تعلن عن العقوبات الإعلامية المتخذة بحق الإعلاميين المتجاوزين، كون الإعلان عن العقوبة هي عقوبة أخرى، والتشهير بالأسماء يعتبر عقوبة». وأبان الغفيلي، أن الوزارة تقف ضد أية تجاوزات وتعصُّبٍ في الطرح الرياضي، إذ يتم قياس التعصب وفقاً للنوعية، وإذا وصل إلى مرحلة معينة تكون العقوبة مختلفة سواء بكتابات أو تعليقات كلامية. مضيفا: «إذا طال التجاوز أشخاصا أو جهات فلها الحق بتقدم الشكوى ونحن نتابعها، أما إذا كان التجاوز عبر وسيلة إعلامية فالدعوى تكون من خلال المدعي العام وبحسب القضية».