محمد سعود (الرياض)
أكد مذيع برنامج «صغار ستار» الذي تعرضه قناة «روتانا خليجية» فهد السعير أنه تعود على التعامل مع عفوية الأطفال المحرجة والمضحكة، خصوصاً أنها حتمية، ولا يستطيع تجاوزها، وأحياناً يستسلم للوضع تماماً، مشيراً إلى أن البرنامج يعرض على مدى ساعة يومياً في توليفة مميزة تجذب الطفل لبيئة مماثلة لبيئته، ومناقشة مواضيع هادفة.

وأضاف في حوار مع «عكاظ»: «نستضيف متخصصين بعالم الطفل، وهناك فقرة الشارع تعرض لقاءات حيّة مع الصغار، واستحدثنا فقرة بعنوان «حياة نجم»، نزور الطفل في بيته بين أسرته وأصدقائه، كما لم نغفل الجانب الإنساني في البرنامج، إذ قمنا بتصوير زيارات للمرضى في مستشفيات عدة، وقمنا ببعض المبادرات الإنسانية دعماً لرفع حس الانخراط الاجتماعي لدى مشاهدينا الصغار».

وعن البدايات قال: «كانت بدايتي من المسرح، ومنه اتجهت للتلفزيون بعد مسابقة شارك بها مجموعة من المذيعين حصلت فيها على المركز الأول، وبعدها حصلت على عدة عروض تلفزيونية من قنوات مختلفة قدمت خلالها العديد من البرامج التفاعلية والمسابقات وتدرجت بينها في مجال إعلام الطفل المرئي إلى أن وصلت لتقديم أول برنامج واقعي للأطفال في الشرق الأوسط، والآن أقدم برنامج «صغار ستار» على قناة روتانا خليجية التي التحقت بها أخيراً وأعتبرها إضافة لمسيرتي المهنية، وحلما تحقق ساعدني لأصل لشريحة كبيرة ومهمة من المجتمع السعودي».

وأضاف بأنه حاصل على بكالوريوس إذاعة وتلفزيون ولديه العديد من الدورات بشهادات معتمدة سواء بمجال الإعلام أو ما يخص عالم الطفل والتعامل معه. وأكد أن قناة «روتانا خليجية» تحترم المشاهد، وقد تميزت بتخصصها بالمضمون الموجه للمشاهد السعودي وقضاياه وهمومه، وهي اليوم من خلال برنامج «صغار ستار» تبرهن عن اهتماماتها بشرائح المجتمع السعودي كافة، لا سيما المشاهدين الصغار الذين غالباً ما يفتقدون مساحتهم عبر المحطات التلفزيونية.

وأضاف بأن «صغار ستار» هو برنامج يجمع حوله جميع أفراد العائلة ضمن إطار ترفيهي هادف عبر قناة مشهود لها بدعمها جميع المواهب، و«خليجية» تقدم للبرنامج جميع إمكانات النجاح وتلقي الضوء على مواهب صغيرة ولامعة بطريقة احترافية جداً، ما يرفع نسبة الحماس لدى المشاهدين ولدى المذيع لتقديم كل ما لديه في البرنامج. وزاد على ذلك: «يعرض «صغار ستار» على مدى ساعة يومياً في توليفة مميزة تجذب الطفل لبيئة مماثلة لبيئته، فنجد الصالة التي يجتمع فيها أفراد أسرة البرنامج لمناقشة مواضيع هادفة متعددة، والمطبخ، إذ نقدم أطباقا صحية وخفيفة. كذلك نستضيف متخصصين بعالم الطفل، وهناك فقرة الشارع تعرض لقاءات حيّة مع الصغار، وقد استحدثنا فقرة بعنوان «حياة نجم»، نزور الطفل في بيته بين أسرته وأصدقائه.وطالب بإخراج برامج الأطفال عن إطار النمطية والتقليدية وأن ترتبط بواقعه لتكون مقنعة له في ظل وصول برامج التواصل الإجتماعي ليد الطفل، فإن نجحت في جذبه فأنت هنا وصلت لنصف النجاح، والنصف الآخر يكون في المادة التي تطرحها وتقنع بها الطفل.