آدي الربيع عـاد من ثانــي

والبــــدر هـــــلت أنـــواره

وفـين حــبيبي إللي رمانـي

مـن يــوم ما فـــاتني وراح

شــــــدو البلابـــل نــــواح والــورد لـــــون الجـــراح

هـذا ربيع.. حــزين.. حــزين.. حــزين ؟!

امتزج فـيه عطـر الورود والزهـور برائحـة البارود وألسـنة النيران.

ضاعـت روعة الطبيعـة وجـمالها.. وسـط واقع يقطـر بشاعة وقسـوة ؟!

في الهـواء تناثرت حـبوب اللقاح !؟

في الأرض تناثرت أشـلاء الأبريـاء !؟

ومع تسـاقط دمـاء الضـحايا.. تفتحت الورود بلون الجـراح ؟!

ورغـم أنف الأحـزان والآلام.. أصـدر الاتحاد العالمي لأخصائيي طب القلوب.. بيانا يقول: إذا كنت تؤمن أن الحـب.. هو سـيد الأخـلاق !!

وإذا كنت تقابل رصاص الكراهية.. بدرع من الحـب !!

وإذا كنت تقابل الأنانية.. بالحـب !!

وإذا كنت تلقى الحســد.. بالحـب !!

وتعطـي الورد.. في مقابل الشـوك ؟!

وإذا كانت حياتك.. تبدأ أو تنتهي بحـرفين اثنين هما: حـب.. فأنت في الربيع.. من عقلك وقلبك !!

قالـوا: ســنوات بلا حــب.. ســـنوات بلا ربيـــع !

طبيب باطـني: ت 2216 665