واس (نيويورك)


أكد منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أن "قانون التسوية" الذي اعتمدته إسرائيل في السادس من فبراير الجاري، ويسمح بتملك الإسرائيليين لأراضٍ ذات ملكية خاصة للفلسطينيين، سيقوض بشكل خطير حل الدولتين وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وشدد ملادينوف في إحاطة أمام مجلس الأمن أمس (الخميس) حول الحالة في الشرق الأوسط، على أن الأنشطة الاستيطانية غير قانونية بموجب القانون الدولي، وفق ما أقرته اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن تلك الأنشطة تعد واحدة من العقبات الرئيسية أمام السلام.

وأكد منسق عملية السلام ضرورة حل القضايا الرئيسية من خلال المفاوضات المباشرة على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والاتفاقيات المتبادلة.