عبدالرحمن المصباحي (جدة)
sobhe90@

كشف رئيس قسم الضريبة والزكاة بالشرق الأوسط وجنوب آسيا في شركة «كي بي م جي» روبرت بيس لـ«عكاظ» أمس (الخميس) أن كل منتج ستطبق عليه الضريبة الانتقائية ستفرض عليه أيضا ضريبة القيمة المضافة، وبالتالي سيكون ذلك المنتج خاضعا للضريبتين معا، مؤكدا أن المنتجات التي تصل نسبة ضريبتها الانتقائية إلى 100% ستدفع أيضا ضريبة القيمة المضافة ليصل إجمالي ما تدفعه من الضرائب 105%، والمنتجات التي تدفع ضريبة انتقائية بنسبة 50% ستدفع ما نسبته 55% للضريبتين.

وأضاف: «إجمالي الإيرادات المتحصلة عند تطبيق ضريبة القيمة المضافة سيتجاوز إجمالي دخل الزكاة التي كانت تتحصل عليه هيئة الزكاة سابقا، والإحصاءات تؤكد أن إيرادات الزكاة بلغت 25 مليار ريال، بينما تشير الدراسات إلى أن إيرادات القيمة المضافة ستقارب 40 مليار ريال.

وفيما يختص بمخزون المنشآت للمنتجات التي ستطبق عليها ضريبة القيمة المضافة، أكد بيس في اللقاء الذي عقده أمس بجدة عن «مستجدات الضريبة والزكاة في المملكة»، أن الضرائب ستفرض على المبيعات المحققة بعد اعتماد تطبيق الضريبة، دون النظر لموعد شراء المنشآت لتلك المنتجات.

وشدد على أن تطبيق الضريبتين سيحقق أرباحا عالية لكل من «المحاسبين، والمحامين»، فيما ستنعكس سلبا على كافة المنشآت، إذ ستواجه الأخيرة مشكلات حول كيفية التطبيق، موضحا أن المنشآت المهيأة لهذا التحول ستحقق مردودا أعلى مقارنة بغيرها.

وعن المنشآت غير المطبقة لتلك الضريبة أفصح روبرت أن جهات الاختصاص ستفرض عقوبات جنائية عليها، أسوة بالدول العالمية، إذ ستفرض الأخيرة عقوبات تصل للسجن. وفيما يختص بآليات استرداد الضرائب نتيجة الدفع على مدخلات الإنتاج ومخرجاتها رغم أن يحق للتاجر استرداد ما دفعه على المدخل، أوضح أن الآلية لم تعلن حاليا كيفية الطريقة لاسترداد تلك المبالغ، فهناك عدد من الإجراءات لم تتضح فيها بعد آلية التعامل معها. إلى جانب ذلك، أكد تقرير صدر أخيرا عن الهيئة العامة للزكاة والدخل أنه يشترط للمرخص أو المسجل له بيع منتجا بالتجزئة بتغيير سعر البيع شرط تقديم طلب مسبق للهيئة، وأنها ستحدد آلية للمخزون السابق لتطبيق عليه ضريبة القيمة الانتقائية.