محمد طالبي (أبها)
mohammedaltalbi@

تجول أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، في المواقع المتضررة من الأمطار في أبها، شملت مجاري السيول بأحياء الموظفين والمنسك والمروج، والتقى مواطنين مستمعا لشكاواهم، وزار مستشفى عسير المركزي مطلعا على سير العمل وتطبيق خطط الطوارئ في المستشفى. وأكد أمير عسير بعد جولته، أن الوضع في المنطقة، وتحديدا في أبها مطمئن، مؤكدا أن كمية الأمطار في اليومين الماضيين كانت كثيفة، مما استدعى أن يكون هناك خطط للطوارئ واستنفار لكافة الجهات ذات العلاقة.

وأوضح أن أضرار الأمطار نتيجة لبعض التعديات على بطون الأودية ولسوء التخطيط والتنفيذ في عدد من المخططات، مشيرا إلى أنه لن يتساهل أبدا عن تطبيق العقوبات الرادعة على كل من يخالف الأنظمة في البناء في بطون الأودية والشعاب، ولن يتساهل عن أي مسؤول تهاون في أداء واجبه.

وشدد على دور الإعلام في نقل الصورة الحقيقية، وتحري المصداقية في كل ما ينقل وأخذ المعلومة من مصدرها الرسمي.

وكان أمير عسير قد عقد اجتماعا بمكتبه صباح أمس (الخميس) لمديري الإدارات الحكومية والقطاعات الأمنية، نوقشت فيه الإجراءات التي اتخذت في اليومين الماضيين والاستعدادات لمعالجة مكامن الخلل. وأعلن خلال الاجتماع إنشاء مركز موحد لإدارة الأزمات، وتكون إمارة منطقة عسير مقرا له، ويباشر المركز مهامه يوميا وعلى مدار الساعة خلال فترة الأمطار وإعلان الطوارئ.