«عكاظ» (جدة)
استعرض مجلس إدارة هيئة الصحفيين في اجتماعه الرابع والذي عقد في مقر صحيفة الشرق بدعوة من عضو المجلس الأستاذ خالد بوعلي رئيس تحرير صحيفة الشرق، عدداً من الموضوعات المطروحة على جدول أعماله واتخذ حيالها القرارات اللازمة وبينها اعتماد الهيكل التنظيمي للهيئة، وطلب من الأمين العام سرعة تنفيذ الإجراءات المناطة به في هذا الصدد، وفوض المجلس رئيسه لاستكمال المتطلبات اللازمة لإعادة تشكيل لجنة الإعلام الرياضي بعد التفاهم مع الجهات ذات العلاقة، ومنح اللجنة فترة زمنية لمتابعة أدائها والتقرير مستقبلاً فيما يستوجب اتخاذه من قرارات مناسبة تخدم الإعلام الرياضي.

كما اعتمد المجلس الإجابات التي أعدتها اللجنة الخاصة بالحريات الصحفية في الهيئة لتعبئة الاستمارة التي بعثتها لجنة الحريات باتحاد الصحفيين العرب لاستقصاء بعض الجوانب المتعلقة بالحريات الصحفية في المملكة.

وناقش المجلس عدداً من الأفكار التي تقدم بها بعض الأعضاء لتنمية موارد الهيئة وكلف لجنة من أعضائه وهم: (الدكتور فهد آل عقران، والدكتور عثمان الصيني، وعبدالوهاب الفايز، وخالد بوعلي، ومحمد الحارثي) لتقديم تصور شامل عن هذا الأمر، على أن يقدموا للمجلس مقترحاتهم لعرض النتائج في الاجتماع القادم.

واطلع المجلس على مسودة ميثاق الشرف الإعلامي الذي أعدّه عضوا المجلس الدكتور عثمان الصيني، ومحمد الحارثي، وتم إقرار عرضه على عدد من المختصين وذوي العلاقة من القيادات الصحفية، وعمداء كليات ورؤساء أقسام الإعلام، وبعض الأكاديميين والقانونيين لاستطلاع آرائهم تمهيداً لاعتماده وتطبيقه.

وناقش المجلس ضمن جدول أعماله افتتاح فروع للهيئة في المملكة ورُؤيَ استكمال مناقشته في الجلسة القادمة على أن يراعى في ذلك الأولويات بالنسبة للمناطق، وتوفر الدعم المالي اللازم.

وطلب المجلس من الزميل منصور الشهري الاستمرار في التواصل مع ذوي العلاقة في ما يتعلق بالاستشارات القانونية للهيئة وأعضائها في ضوء العروض المقدمة، ويساعده في ذلك أمين عام الهيئة.

كما أقر المجلس توقيع اتفاقية إطار العمل والشراكة المعدّة مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي لتوفير الفرص التدريبية المناسبة للصحفيين.

وأسند المجلس مسؤولية إعداد تصور كامل للنشاط المنبري النوعي للهيئة للجنة من الزملاء (محمد الحارثي، وعبدالوهاب الفايز، وأسمهان الغامدي، إضافة للأمين العام) على أن تعرض مرئياتهم في الاجتماع القادم.

كما اطلع المجلس على الخطاب الذي رفعه رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر محمد العيبان لرئيس هيئة الصحفيين المتضمن رغبتهم تعزيز التعاون بين الطرفين بما يسهم في نشر ثقافة حقوق الإنسان على المستويين الداخلي والدولي، من خلال إطار شراكة بين الهيئتين وإعداد مذكرة تفاهم تؤسس لعمل مشترك في هذا الشأن، وفوض المجلس رئيسه بالتفاهم مع رئيس هيئة حقوق الإنسان لإنجاز الشراكة المقترحة، وتنظيم اتفاقية بهذا الشأن بين الهيئتين.

وأخيرا، أبدى رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين خالد المالك شكره وامتنانه باسمه ونيابة عن زملائه أعضاء المجلس لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على استقباله أعضاء المجلس صباح يوم الاثنين الماضي في مكتب سموه بالإمارة، والحديث المتبادل مع سموه عن الأدوار المهمة التي تنهض بها صحافتنا وصحفيونا، وتعضيده لعمل هيئة الصحفيين السعوديين، ودعوته لرئيس وأعضاء المجلس لحضور مجلس الأمير الاثنيني الذي يضم فئات المجتمع ووجهاء المنطقة الشرقية.