«عكاظ» (جدة)
okaz_online@

تستضيف دبي في التاسع عشر من إبريل الجاري، الدورة الرابعة لقمة شبكات التواصل الاجتماعي 2017 بحضور شخصيات وشركات ومؤسسات رائدة في هذا المجال، وتسلط الضوء على مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة باستراتيجيات شبكات التواصل الاجتماعي باعتبارها الدوافع الرئيسية لنمو الأعمال التجارية بمزيد من الفعاليات والاتجاهات الحديثة تحت عنوان «الموجة القادمة في مجال التسويق عبروسائل الإعلام الاجتماعي».

وأوضح الرئيس التنفيذي للمؤتمر ناصر الصرامي أن القمة ستكون هذا العام الأكبر والأوسع تأثيرا لوسائل التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط.. بمشاركة متحدثين دوليين من كبرى المجموعات والشبكات الإعلامية وعمالقة الشركات الرائدة في مجالات التقنية إقليمياً وعالميا والمجموعات الإعلامية، ومن أبرزها شركات التطبيقات المعروفة عالميا.

وأضاف أن هذا العام سيشمل إضافة إلى القمة، إطلاق جائزة الشرق الأوسط للإعلام الجديد وشبكات التواصل الاجتماعي، وورش عمل تدريبية متخصصة للأفراد والقطاعات الراغبين في التعرف على أبرز التحولات التسويقية الجديدة، وتحقيق استخدام فعال ومربح لهذه التطبيقات والشبكات بطاقتها الكاملة.

وتتوافق أهداف الدورة الرابعة -وفقاً للمنظمين- مع توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة ورؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بشأن تسخير كافة الإمكانات المتاحة لوسائل الإعلام الاجتماعية لتطور العالم العربي الذي يشكل الأفراد والشركات الذين لديهم حضور في وسائل الإعلام الاجتماعية اليوم قوة للتأثير والتغيير في اتجاه التطور.

يذكر أن قمة شبكات التواصل الاجتماعي 2017 تقام بالتعاون مع «بورت» سوشيال ميديا و«مركز الشرق الاوسط للإعلام الجديد» والمقرة لندن وموقع آريبيا الذي يعد أول موقع عربي للتواصل الاجتماعي.