إبراهيم عقيلي (جدة)
iageely @

نفى الدكتور عباد العباد المتحدث الرسمي للمركز الوطني للأمن الإلكتروني، ما يشاع عن عدم توفر معامل متخصصة في المملكة لتحليل الفيروسات، مؤكدا بأن المركز يملك خبراء وطنيين ونتائج المركز تقارع كبريات معامل التحليل في العالم، «ونعقد شراكات مع مختلف الجهات لجعل جهودنا تحت تصرفهم، والهدف هو حماية الأمن الإلكتروني، وهو الذي يقود عملية حماية الأمن الإلكتروني من خلال إعطاء الجهات المختلفة طرق الحماية، ورفع النضج في الحماية الإلكترونية».

مشيرا إلى أن المركز استطاع أن يظهر نتائج تحليلات فيروس «شمعون 2». وتوصلنا إلى مؤشرات مهمة تساعد الجهات لحماية أنفسها، ولا يزال الموضوع مستمرا حتى نتفادى نتائج هذا الاختراق.

وأضاف، بأن المركز أقام ورشة عمل أمس (الثلاثاء)، بمشاركة 100 جهة، ومنها الجهات التي تضررت من هجمة «شمعون 2»، وتهدف إلى طرح آخر ما توصلت إليه الجهود المبذولة من المركز الوطني لمواجهة الهجمة. وطرح الإجراءات التي تمت تجاه الجهات المصابة بالفيروس للتعافي منها.

وأشار العباد إلى أن المركز عمل على عدة محاور خلال الفترة الماضية بعد إرسال التحذير للجهات المختلفة وأيضا مؤشرات مبدئية للإصابة، واستجاب فريق حوادث الأمن الإلكتروني للتنبيهات، إذ عمل مع بعض الجهات لمساعدتهم على التعافي من آثار الإصابة وخلال هذه الفترة كان الزملاء في معامل التحليلات الجنائية الإلكترونية، يعملون على معرفة صفات البرمجية الخبيثة وعملية عملها وانتشارها، وكيف يتفادون الأضرار.