لا يُمكن تصديق أيِّ رواية في قضيَّة حارس الشباب محمَّد العويس ومُفاوضات النادي الأهلي لانتقاله إلا رواية واحدة فقط أنَّ الثلاثي الشبابي الرئيس القريني وعضو مجلس الإدارة الكنعاني ومسؤول الاحتراف المرزوقي لم يحترموا كيان الشباب، ولم يكونوا صَادقين في تعاملهم وارتقوا مُرتقاً صعباً في مُحاولة لجر النادي الأهلي واستصدار عقوبة منع تسجيل لاعبين تُقيَّد ضدَّه، فالرئيس القريني ينفي علمه بالمُفاوضات والاتفاقية، ويُنكر حديثه مع مسؤول أهلاوي في شأن تحويل مبلغ الانتقال، وعضو مجلس الإدارة الكنعاني يُجاهر بأنَّ إدارة الشباب تعلم عن كل شيء ولكن كانت تريد معرفة مكان العويس ووضع فخ للنادي الأهلي ليقع في مُخالفة، ليأتي الثالث مسؤول الاحتراف المرزوقي ويظهر بشكلٍ مُرتبك وغير مُنسق بالحديث ومُتناقض ولم نفهمْ منه سوى أنَّ العويس يقود سيارة (بنتلي)، ثم يسقطُ حديثه بالقاع وهو يُردد - وبدون مُناسبة إطلاقاً - بأنَّه لا يُحب لغة القانونيين والمُحامين ولا الأنظمة ولا اللوائح والمواد، لقد أضحكتني (تكفى حبهم)..! هذا الجهبذ وباعترافه يحمل (ختم) ناديه بدون تفويض، ويدخلُ البنك وهو لا يعلم حساب ناديه، ثم بعبقرية في محاولة للهروب وإيجاد مخرج لمُخالفته يقول: (كنت أقول للمُفاوض الأهلاوي بأنَّني لا أحمل تفويضاً، وأنَّ الاتفاقية ستكون غير قانونيَّة، لكن سوف أختمُ لك على الاتفاقية وعلى ورق نادي الشباب).. ما شاء الله..!ماذا فعل النادي الأهلي لهذا الثلاثي كي ينزلقوا تجاهه بهذه اللعبة العشوائيَّة التي لم تـُحك جيداً ونـُفذت بغباء؟ ماذا فعل لهم مُدرج الشباب كي لا يحترموا تاريخه؟ هذا الثلاثي رددوا في تعليقاتهم بأنَّ الشباب خط أحمر وله كيان كبير، نعم نطقوها لكن فعلتهم كذَّبت قولهم، كيف يتجرَّأون أيضاً على ناد ملكي راق كان ولا يزال يحترم إدارة الشباب، ولم يتفاوض مع اللاعب وهو يعلم أنَّه لم يدخل فترة الستة الأشهر إلا بعد أن قالت لهم إدارة الشباب تفضلوا.

أعود لمسؤول الاحتراف المرزوقي الذي يكره القانون والمواد وأقول له (أختم بختمك أختم) وبعد العقوبة قـُل كنت أعلم بأنَّني أرتكب فعلاً غير نظامي لكن ختمت عليه..! يا حلاوتك يا جمال فعلك..! هل تعلم أنَّك هنا وقعت في فعلٍ جنائي يتمثل بـ(التدليس) وهو الخديعة التي تؤدي إلى إيقاع المُتعاقد في غلط يدفعه للتعاقد، وهل تعلم أنَّ النادي الأهلي يستطيع الرجوع عليك وعلى إدارتك بشكوى تجاه هذا الفعل حتى لو انتقل العويس للأهلي فيما بعد..! إنَّني يا المرزوقي أصبحتُ حائراً ولا أعرف من يكره من، أنت أم القانون؟

من تحت الباب

• يسخرُ من أجر العويس مُقارنة بسيارته، وبالمثل لنا الحق أن نسخر من خروجه وتطبيله بمُفردات رمز ورمز أملاً منه في تسديد الغرامة عنه.

• سأبيعك بطريقة غير نظاميَّة أو سأتعاقد معك وفي العقد تضليل وتدليس, وأقول لك (أعلم عنه ولكن سأوقع معك)، وبعد المُساءلة القانونيَّة أخرج وأقول كنتُ أعلم ولكن..!

• مسؤول احتراف ويُجاهر بأنَّه يكره القانون واللوائح والمواد..!

• اتهم النصر في قضيَّة تفاوض، وبعد أيام دلـَّس في تفاوض، ثم ختمَ، فصدرت ضده عقوبة..! يُمهل ولا يُهمل.

• زوران كاش انضباط، كاش تعامل، كاش رفع روح، والجمهور على كاش يحبونه..!

خاتمة

جدار الفارس العالمي، وجدار الراقي الملكي لهما جمهور يحميهما..!