ابعـت لـي جــواب وطـمني ولو إنُو عتاب لا تحـرمني

غـيابـــــــك طـــــــــــال وبسـتنى وقـــــــلبك مــــــــــــــــال تتهـــــــــنى

وإن كـنت هـويت ونسـيتني وعــليَّ جــنيت ما رعـيتني

• قال: عـنواناً أعـني به.. رسائل القراء الأعـزاء الذين يتبادلون الرأي والفكـر من على البعد مع الكاتب والأديب والمفكر.. وقد تجـيء الرسائل متفقة أو مخـتلفة مع ما يسـطره الكاتب من منطلق أن يكون رأي الكاتب صـواباً يحـتمل الخطـأ.. أو تعـليق القارئ خطأ يحـتمل الصـواب!

• فالعلاقة بين الكاتب وقارئه علاقة مودة وصـداقة.. وعلاقة روحـية.. وإن كانت على البعـد.. وأكثر ما يسـعد الكاتب أن يجـد لما يطرحه من آراء وأفكار صـدى لكلماته.

• ورسـائل القـراء قـلت أو كثرت.. أعـز رصيد يمتلكه الكاتب.. فهـي دليل التفاعل الإيجـابي.. وأن الكاتب لا يكتب من فـراغ ولا يحـلق في فراغ.. إنما هـو صـدى أمين لنبض مجـتمعه ألما وحـلماً وأملاً في مسـتقبل قـادم بإذن الله.

• قالوا: الرسـائل هـي عطـر القـراء.. والدافـع إلى العطــاء.

طبيب باطـني: ت 2216 665