واس (أبوظبي)
أعلنت الإمارات، أمس (الأربعاء )، مقتل خمسة من مواطنيها المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان، إثر التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان مساء أمس الأول، وأسفر عن وقوع 13 قتيلا.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات، أن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، نعى الشهداء الخمسة، معربا عن الحزن والأسى لفقدان نخبة من أبناء الوطن. وأمر رئيس الإمارات بتنكيس الأعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في الإمارات لمدة ثلاثة أيام «تكريما للشهداء». في السياق نفسه، نعى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الشهداء الخمسة وقال في تغريدة عبر حسابه في موقع «تويتر»: «فقدنا اليوم أبطالا كانوا يؤدون دورهم الإنساني والخيري هم فخر الوطن وعزته»، وأضاف: «لن ترهبنا أعمالهم الإجرامية في الحفاظ على مبادئنا الإنسانية والخيرية ومد يد العون والمساعدة للدول والشعوب»، وزاد: «لن تثنينا الأعمال الإرهابية الدنيئة التي تمارسها قوى الشر والظلام في السير بطريق الخير والحق والعطاء». ومن جهتها، نفت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير قندهار، لكنها تبنت انفجاري كابول اللذين أوقعا 36 قتيلا.