محمود عيتاني (بيروت)
أكدت شخصيات سياسية ونيابية لبنانية لـ«عكاظ» أمس (الأربعاء) أن زيارة الرئيس اللبناني ميشال عون إلى المملكة ستجني ثمارها في القريب العاجل، لافتين إلى أنها ستعيد العلاقات السعودية ــ اللبنانية المميزة إلى سابق عهدها.

وقال عضو كتلة المستقبل النيابية النائب عاصم عراجي «إن أولى نتائج الزيارة ستكون عودة الخليجيين إلى لبنان»، مضيفا «إن الرئيس عون أكد أن لبنان سيبقى في منأى عن الصراعات في المنطقة ويمكننا توسيع علاقاتنا بالخليج.

من جهته قال عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار: «الرئيس عون حاول تصحيح الخلل الذي حصل في السنوات الأخيرة، ولفت إلى أن الفريق المتحالف مع إيران في لبنان حاول انتزاع لبنان من محيطة العربي»، وأوضح عضو الكتلة العونية النائب نبيل نقولا أن الرئيس عون حمل للمملكة النوايا الحسنة وهو سيطبقها بالأفعال.

واعتبر الوزير السابق فادي عبود «أن العلاقة مع المملكة يجب ألا تشوبها أي شائبة لاسيما أن مئات الآلاف من اللبنانيين يعملون في السعودية».