فارس القحطاني (الرياض)
طالب عضو مجلس الشورى عساف أبو ثنين خلال مناقشة أداء وزارة البيئة والمياه والزراعة، الوزارة بأن تعمل على إعداد خطة وطنية لمحاربة «سوسة النخيل»، لافتاً إلى أن الوزارة وعلى مدى سنوات ماضية لم تفلح في القضاء على هذه الآفة، مشددا على ضرورة إعادة إحياء المركز الوطني للبحوث الزراعية، باعتباره خط الدفاع الأول للوازرة في مواجهة سوسة النخيل.

وأكد الدكتور خالد السيف أن الوزارة استمرت على مدى 30 سنة في المكافحة العشوائية لسوسة النخيل، وطالب بإنشاء مركز وطني لمكافحة السوسة الحمراء.

من جانبه، أكد عضو المجلس اللواء عبدالله السعدون، أهمية التركيز على أفضل المراكز لشراء الأمن الغذائي بدلا من الاستثمار في الزارعة الخارجية، وقال: «إن دور الجمعيات التعاونية ضعيف، ما سمح للعمالة الوافدة من استغلال المزارعين في شراء منتجاتهم بأسعار رخيصة ومن ثم بيعها بأسعار مضاعفة».

وطالبت عضو المجلس الدكتورة عالية الدهلوي بإشراك الكوادر النسائية ضمن الكادر البشري للوزارة خصوصاً أن هناك العديد من النساء اللاتي لديهن الكثير من البحوث العلمية على الحيوان والنبات قد تفيد الوزارة في مهماتها وعملها، لافتة إلى غياب العنصر النسائي عن الكادر الوظيفي للوزارة.