منصور الشهري (الرياض)
تورطت قناة المنار، الذراع الإعلامية لـ«حزب الله» اللبناني المصنف منظمة إرهابية بسعيها لتجنيد مواطن للعمل لمصالحها المشبوهة والقتال ضمن صفوفها مقابل 2000 دولار أمريكي شهريا، ما يعادل 7500 ريال سعودي.

وكان المواطن تواصل مع قناة المنار الفضائية مبديا رغبته بالانضمام إلى «حزب الله» الإرهابي، إذ عمل القائمون على أمر القناة بتزويده برقم فتاة تعمل منسقة إعلامية للحزب، وتواصلت طالبة منه العمل لصالح الحزب الإرهابي في نشاطات مشبوهة لصالح الحزب. وقدمت الفتاة عرضا للمتهم بدفع مبلغ 2000 دولار شهريا (7500 ريال سعودي) وشرعت هيئة التحقيق والادعاء العام أمس (الأربعاء) في اتهام المواطن بتواصله مع «حزب الله» الإرهابي وإبداء رغبته بالانضمام لهم في سبيل خدمتهم والقتال معهم، وتخزينه ما من شأنه المساس بالقيم الدينية والآداب العامة من خلال حيازته عدداً من الصور والمقاطع الإباحية.

وطالب المدعي العام المحكمة بإدانة المدعى عليه بما أسند إليه شرعاً، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة المقررة، والحد الأعلى للعقوبة المنصوص عليها في المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، ومصادرة الأجهزة المضبوطة بحوزته والحكم بمنعه من السفر استناداً لنظام وثائق السفر.