ماجد النفيعي (الطائف)
على وقع صراخ أطفال: «بابا قتل ماما» استيقظ حي الشهداء الشمالية في الطائف أمس، على فاجعة أليمة عندما أقدم رجل على نحر زوجته أمام مرأى من صغاره، ثم خرج والدماء تقطر من سلاح جريمته وثيابه ليسلم نفسه للأجهزة الأمنية.

وطبقا لمعلومات «عكاظ» فإن الجريمة المروعة وقعت في وقت مبكر من صباح أمس (الأربعاء) قبل أن يتقدم الجاني ليسلم نفسه للشرطة في حالة غير طبيعية.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا من مواطن في العاشرة من صباح أمس أفاد فيه عن نشوب خلاف حاد مع زوجته الآسيوية ويطلب من الجهات الأمنية الحضور إلى داره في حي الشهداء الشمالية، وأسرعت دورية أمنية إلى الموقع المحدد بالعنوان والوصف في الحي والشارع، وخرج الشخص المبلغ بثياب ملطخة بالدماء وسط أطفاله الثلاثة الذين كانوا ينتحبون بصوت عال ويصرخون «بابا قتل ماما» في مشهد أشبه بالدراما السوداء.

ظل الزوج القاتل يردد أمام رجال الأمن بأن أسرته هي السبب في ما حدث من فاجعة، ليتم التحفظ عليه ونقله عبر الدورية الأمنية إلى الجهة المختصة. فيما وصلت فرق من الهلال الأحمر والأدلة الجنائية والطبيب الشرعي إلى مسرح الجريمة لاتخاذ اللازم. وتولى الطبيب الشرعي تفحص جثة الزوجة القتيلة وبدت على جثتها الملقاة في إحدى غرف المنزل آثار طعنات حادة؛ الأولى نحر في العنق، وأخرى في البطن، وثالثة في الظهر. وكشفت المعاينة الطبية الأولية أن الجريمة حدثت في الساعات الأولى من الصباح، قبل ورود بلاغ القاتل بفترة طويلة.

وأشارت المصادر إلى أن الجاني كان يعمل في أحد القطاعات الحكومية وفصل من وظيفته، ثم تزوج بالقتيلة. وتشير معلومات أولية - تعمل الجهات المختصة على التأكد منها - إلى أن الجاني سبق أن عولج في مستشفى الصحة النفسية في الطائف.

من جانبه أوضح لـ«عكاظ» الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد دكتور عاطي بن عطيه القرشي، أن مركز العمليات الموحد (٩١١) تلقى أمس بلاغا بوفاة امرأة في العقد الرابع من العمر نتيجة تعرضها لعدة طعنات، وانتقل رجال الضبط الجنائي والجهات الأخرى ذات العلاقة من شرطة محافظة الطائف للموقع، حيث تم ضبط أحد الأشخاص المتهمين بعملية القتل وتم إيقافه تمهيدا لإحالته لجهة الاختصاص.