برلين (رويترز)
قال إيمانويل ماكرون المرشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية إن اليورو قد يختفي خلال 10 سنوات - أي قبل عام 2027 - ما لم تنجح باريس وبرلين في تعزيز اتحاد العملة الموحدة مضيفا أن النظام الحالي يصب في مصلحة ألمانيا على حساب الأعضاء الأضعف، مضيفا: "الحقيقة أن علينا أن ندرك جميعا أن اليورو غير كامل ولا يمكن أن يستمر بدون إصلاحات كبيرة، وإذا لم يتم توفير سيادة دولية كاملة لأوروبا أمام الدولارفلن يتم توفير التكامل الطبيعي بين الدول الأعضاء".

وقال: "أجد لزاما علي أن أقول إن خلل اليورو مفيد لألمانيا، وغياب الثقة بين فرنسا وألمانيا يحول دون إصلاحات مهمة ستزيد التضامن بين الدول التسع عشرة الأعضاء، فاليورو عبارة عن مارك ألماني ضعيف".

واقترح إنشاء ميزانية لمنطقة اليورو لتمويل استثمارات داعمة للنمو وتقديم المساعدة المالية للدول الأعضاء التي تمر بمصاعب.