محمد مكي (الرياض)
قادت التطبيقات الحديثة عددا من الشباب السعودي لتأسيس عدد من التطبيقات التسويقية كـ«مشواري» و«وصلني» و «مرسول»، بعد أن ساهمت التطبيقات ووسائل التواصل الاجتماعي في الترويج لمنتجات الأسر السعودية، والتي ليست باستطاعتها مسايرة التجار في دفع قيمة الإعلانات التسويقية. كـ«الإنستجرام» و«الواتساب» التي قدمت للمرأة المنتجة تسويق ما تريد من خلالها من بضائع ومنتجات مصنعة يدويا دون تنقل أو دفع تكاليف وهناك مشاريع رائدة وشركات عملاقة تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي، ومن الأحرى أن تستخدمها الأسر المنتجة لترويج منتجاتها.

«عكاظ» التقت بعدد من الشباب السعوديين المؤسسين لبعض التطبيقات التسويقية خلال مشاركتهم في معرض المستثمرات من المنزل «منتجون 4» والذي يقام على أرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض. وقال نايف السمري الشريك المؤسس لتطبيق «مرسول» بأنه يحرص على المشاركة في معارض المستثمرات لغرض فتح قناة جديدة مع المستثمرات من المنزل لتوصيل الطلبات. ويضيف السمري بأن تطبيق «مرسول» يوفر للعميل قناة توصله للمتجر من خلال مندوب التوصيل الذي يتلقى الطلب ويترك له حرية اختيار السعر المناسب له بفضل الخيارات التي تصله بعد إرسال الطلب، كما يمكن للعميل تقييم خدمة المندوب من خلال التطبيق. مشيراً إلى أنه يملك فريقا مكونا من خمسة آلاف مندوب فقط في مدينة الرياض، كما يقوم بتغطية أغلبية مناطق المملكة ومحافظاتها، وغالبية العاملين مع تطبيق «مرسول» سعوديون، وأوضح أنهم يطمحون لفتح نافذة جديدة من خلال التواصل مع الأسر المنتجة بحيث يستطيع العميل الطلب من الأسر عبر قائمة يتم تحديدها بالاتفاق مع الطرف الأول لمقدم الخدمة.

ورغم قصر عمر تطبيق «مشواري» الذي تأسس في 2015م، إلا أن محمد القحطاني الشريك المؤسس للتطبيق يؤكد بأن مجال اقتصاد المشاركة منحه فكرة تدشين التطبيق، وفي فترة قصيرة استطاع الحصول على ثقة الكثير من العملاء وذلك لما يقدمه من خدمة مزدوجة. وأوضح القحطاني: بأن تطبيق «مشواري» يقوم بتقديم خدمة توصيل الأفراد بالإضافة للمنتجات، كما أنهم استطاعوا كسب ثقة العميل والمندوب بالاشتراك معهم. وعن حضوره في معرض «منتجون» يقول القحطاني: «يعد المعرض أكبر سوق للأسر المنتجة وحضورنا هذا العام لفتح شراكة مع المستثمرات لتقديم خدمات جديدة للعملاء، وذلك لما يملكه المعرض من قاعدة بيانات لشريحة كبيرة من المستثمرين».

من جانبه، قال محمد الغامدي أحد الشركاء المؤسسين لتطبيق «وصلني»، بأنه يقدم من خلاله خدمات التوصيل للمنتجات والأفراد والذي يغطي المدن الرئيسية في المملكة. مضيفا بأنهم يتيحون عددا من المميزات للعملاء ويحرصون على جودة الخدمة المقدمة، مع الأخذ بالاعتبار سهولة استخدام التطبيق، فمجال المشاركة الاقتصادية جديد على مستوى المملكة ويلبي احتياجات الطرفين «العميل و المندوب». ويقول الغامدي: «نطمح في تطبيق «وصلني» للتوسع وتغطية كافة مدن ومحافظات المملكة بالإضافة للوصول لدول مجلس التعاون الخليجي، خصوصا أن لديهم الرغبة والطموح لتحقيق أهداف عدة. وقال نحرص دائما على المشاركة في معرض «منتجون» فطوال السنوات الماضية أثبت المعرض أنه الأول في جمع شريحة كبيرة من المستثمرات من المنزل على مستوى المملكة، لذا فإن تقديم خدمات التوصيل تتوافق مع تطبيق «وصلني» الذي يديره فريق سعودي 100%.