«عكاظ» (الباحة)
أوقعت شيلة إيقاعية نفذها طلاب ثانوية السروات في منطقة الباحة تعليم المنطقة في حرج مع وزارة التعليم. إذ شددت وزارة التعليم على منع تقديم الشيلات والقصائد الشعبية في الإذعة المدرسية وفي جميع احتفالات المدارس، وأكدت الوزارة على إدارات التعليم في جميع المناطق ضرورة التزام المدارس باللغة العربية الفصحى في جميع معاملاتها وفعالياتها وبرامجها، وحذرت الوزارة من تمكين اللهجات العامية في برامج المدرسة وأنشطتها كونه يخالف سياسة التعليم في المملكة القائمة على اللغة العربية الفصحى. خصوصا داخل المجتمع التعليمي. يذكر أن طلاب ثانوية السروات في منطقة الباحة شاركوا في (أوبريت) أقيم داخل المدرسة، في حضور مساعد المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية في منطقة الباحة، الدكتور عبدالخالق حنش، ومنسوبي المدرسة، بمناسبة تخرج طلاب الصف الثالث الثانوي (نظام المقررات) وتضمنت إحدى فقرات الحفلة شيلة بعنوان (ورد وكادي) قدمت بإيقاعات فنية وتم تداولها بصورة موسعة على مواقع التواصل والواتساب.

من جهته، وصف المتحدث باسم تعليم الباحة محمد هضبان الفقرة المقدمة من طلاب ثانوية السروات بأوبريت مسرحي من كلمات وإعداد وتقديم وإخراج معلمي وطلاب ثانوية السروات. ونفى أن يكون (شيلة). وعدّ هضبان ما تضمنه العمل كلمات راقية تحمل قيماً تربوية وطنية، عبر الطلاب من خلالها عن مشاعرهم وقيمهم المتمثلة في الولاء لله عز وجل ثم للمليك، والانتماء للوطن الغالي. وأضاف أن الطلاب عبروا عن مشاعرهم الصادقة بشكرهم وتقديريهم لمعلميهم وقائد مدرستهم ومنسوبي التعليم بالمنطقة على سجيتهم نظراً إلى ما تلقوه طوال سني دراستهم من رعاية واهتمام وتزويدهم بالعلوم والمعارف المتنوعة وصقل للمواهب والمهارات.