سعيد آل منصور (جدة)
أكد الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» محمد جميل الرمحي.. أن أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال الفترة من 12 إلى 21 يناير الجاري تحت شعار «خطوات عملية نحو مستقبل مستدام» يعد منصة عالمية تجمع قادة الفكر وصناع السياسية والمستثمرين لتعزيز الفرص في قطاع الطاقة المتجددة ونشر واعتماد مشاريع الطاقة النظيفة والاستدامة.

وقال الرمحي بمناسبة انعقاد أسبوع أبوظبي للاستدامة: إن هذا الحدث العالمي يعد الملتقى الأكبر حول الاستدامة والطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط، وسيعمل على مناقشة أهم القضايا العالمية الملحة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة وتسريع اعتماد ونشر حلول الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة حول العالم ومواجهة تحديات المياه في المناطق الجافة وتشجيع الحوار بين الجهات المعنية على نطاقٍ واسع لتعزيز الشراكات الإستراتيجية وتحفيز الاستثمارات في مشاريع الطاقة والمياه والبيئة إضافة إلى تمكين جيل الشباب ورواد الأعمال.

وعن جهود شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» في توفير مصادر الطاقة النظيفة، قال الرمحي: إن مشاريع «مصدر» للطاقة المتجددة تمتد حاليا في المنطقة بدءا من أبوظبي ودبي والأردن، وصولا إلى مصر والمغرب وموريتانيا، مشيرا إلى ان «مصدر» استثمرت نحو 10 مليارات درهم (2.7 مليار دولار أمريكي) في مشاريع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة خلال السنوات العشر الماضية، وتبلغ القدرة الإجمالية لمشاريعها التي طورتها بالتعاون مع شركاء إستراتيجيين حول العالم 2.7 جيجاواط، منها ما دخل حيز التشغيل ومنها ما يزال قيد التطوير.