«عكاظ» (جدة)
أغلقت قناة «ديوان» التابعة للغرفة التجارية في محافظة جدة، استديوهاتها مع مطلع العام الجديد، بعد أزمة مالية تعرضت لها القناة، ووفقا لمصادر مقربة، أشارت لـ«عكاظ» بأن القناة لم تستطع أن تصمد أمام طوفان الأزمة المالية، ومع أول يوم للعام الميلادي الجديد أغلقت القناة جميع استديوهاتها، معتمدة في تشغيلها على البرامج المعادة، ويعمل مجلس الإدارة الحالي على إيجاد شريك مالي أو جهة تشتري القناة، لإعادة تشغيلها مرة أخرى.

وجاء الإغلاق في وقت مفاجئ، حيث استطاع فريق العمل جذب شريحة كبيرة من الشباب أخيرا، بعد أن عملت الإدارة على استقطاب عدد من نجوم «السوشال ميديا»، وتقديم برامج خاصة عن المجتمع الجداوي، وتوقع إعلاميون أن تحظى القناة بدعم كاف يدفعها إلى الأمام، ولكن جاء قرار إغلاقها بعكس ما كان متوقعا له. يذكر أن قرار الإغلاق تمت مناقشته في الاجتماع الأخير الذي عقده مجلس إدارة القناة، وتم التصويت بالأغلبية على قرار الإغلاق، كون المجلس لم يستطع تحمل الخسائر، خاصة أن القناة لم تقدم أي مداخيل إعلانية تساعدها في الاستمرار.