«عكاظ» (جدة)
أظهرت دراسة علمية حديثة قدمها الباحثان السعوديان الدكتور عبدالله القرني والدكتور عبدالناصر اليامي، في مؤتمر (ICCIIDT) بمدينة لندن بالمملكة المتحدة، أن 54% من السعوديين يعلمون أبناءهم المراهقين التعامل السليم لتطبيقات التواصل الاجتماعي، وجاء مدى تعليمهم بدرجة (أحياناً)، حيث شملت الدراسة تطبيقات (تويتر، سناب شات، فيس بوك، انستغرام).

واحتل «تويتر» المرتبة الأولى من حيث التعامل من قبل الوالدين، جاء بعده «انستغرام»، ويليه «فيسبوك» في المرتبة الثالثة، وتذيل القائمة «سناب شات». وقد شارك بالدراسة 558 أبا وأما لأبناء في سن المراهقة. وكشفت الدراسة أيضا، تفوق الآباء على الأمهات في مشاركة الأبناء في وسائل التواصل الاجتماعي، وأكثر مكوثا على مواقع التواصل الاجتماعي مع أبنائهم، وفصلت الدراسة العلمية علاقة مستوى تعليم الوالدين وأعمارهم بمدى تعليم أبنائهم المراهقين التعامل السليم لتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وأن مستوى معرفة الوالدين بتطبيقات التواصل الاجتماعي تفاوتت ما بين ممتازة بنسبة 23% ومتوسطة 43% وضعيفة 34%.