الجلسة الأولى: في يوم الأربعاء 3/1/1430 هـ أصدر الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي الأمير سلطان بن فهد قراراً بمنع ناديي الاتحاد والأهلي من التعاقد مع اللاعب الأرجنتيني (مانسو) على خلفية خلافهما في التفاوض والتعاقد معه وما تبع ذلك من تصريحات لمسؤولي الناديين، ثم وضع ميثاقا شرفياً بين الأندية لمنع المُزايدات، هذا الميثاق خرج بعد توصيات من رئيس لجنة الاحتراف الدكتور صالح ناصر، أمام ذلك وعلى أكثر من صعيد كان الدكتور صالح يُردد بأنَّ الاتحاد السعودي سيكون مُلتزماً بأي تبعات ماليَّة قد تنشأ بسبب هذا المنع، بينما منصور البلوي كان حينها يُطالب بضرورة تدوين هذا الالتزام ولكن لا حياة لمن تنادي..! وفي عام 1434هـ دقت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي أبواب نادي الاتحاد بإنذارين بضرورة دفع مبلغ 437500 دولار، وحال عدم الدفع ستكون هناك عقوبات، تمَّ إحالة هذه المُطالبة إلى رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد، وتمَّ البحث عن (ورقة واحدة) تـثبت التزام الاتحاد السعودي بالمبلغ ولكن لم يكن هناك ولا (ربع ورقة)..! وها هي الآن لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي تـُصدر قرارها بحسم ثلاث نقاط من رصيد نادي الاتحاد.

المشهد الثاني: في يوم الاثنين 25/3/1437 هـ صرح رئيس الهيئة العامَّة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد في مؤتمر ديون الأندية بأنَّ القرض المُقدَّم للاتحاد كان مشروطاً بأن يتم صرفه للديون الخارجيَّة، أو في تسوية الديون التي ينتج عنها التوفير، وأن إدارة الاتحاد نجحت نجاحاً باهراً في ذلك بمُتابعة من اللجنة المُشكلة من هيئة الرياضة والنادي وطرف مُحايد، وأن إدارة الاتحاد استخدمت نسبة 80 % من القرض في تسديد الديون الخارجيَّة.

انتهى المشهدان، وما زال السؤال لماذا الاتحاد ضاع بين رئاسة منظومة رياضية سابقة وحالية وضاعت مع ذلك ورقة الالتزام؟ وأين هذا النجاح الذي قيل عن تسديد الديون؟

من تحت الباب

• يقول الجهبذ ماجد قاروب إنَّه حقق مع الاتحاد مكاسب ونجاحات بتقديم رُعاة بقيمة خمسين مليون ريال، تمَّ صرفها على الديون الخارجيَّة، هذا غير القرض الذي ناله الاتحاد وتمَّ صرفه في ذات الشأن..! أين هذا النجاح يا قاروب وشكوى مانسو تُدمر نادي الشعب؟

• تأسف قاروب لجماهير ولاعبي الاتحاد لا مُبرر له، فهل الأسف يرد الثلاث النقاط؟

• كذبوا منصور البلوي في أحقية الاتحاد بعقد مانسو رغم امتلاكه للعقد، ثم منعوا تسجيله بالاتحاد مع التزامهم بأي مسؤوليات، ثم قالوا للاتحاد ادفع..! الآن اتضح للجميع من كان يملك العقد الاتحاد أم الأهلي.

• دفع رئيس النصر مبلغ خمسة عشر مليون ريال وقبلها دفع ثم دفع، حينما يصعبُ الموقف يُثبت رئيس النصر أنَّه يدفع ثم يدفع.

• ما زلتُ أقول إنَّ لجنة الانضباط يجب أن تتدخل لمُعاقبة الخيبري لضربه الفريدي ويكون تدخلها وفق المادة 85/‏2 من لائحتها، والتي تنص على (تتدخل لجنة الانضباط لتصحيح الأخطاء الانضباطيَّة الواضحة في قرارات الحكم)، النص يتحدث عن خطأ انضباطي فقط وهو ينطبق على حالة الخيبري، لكن البعض يجهلون اللائحة ثم يُفتون ويُثرثرون ويُضللون الغير بمقولة إنَّ اللجنة لا تتدخل حال حصول اللاعب على كرت..! جهلٌ فاضح.

خاتمة:

وأجودُ بالدمعِ الكثيفِ، وليس بيوجعٌ، ولكن داءَ خـلِّيَ دائــي.

K_alsh3laan@