لا علاقة بين الموصوف بالحكم خالد صلوي، وبين الموصوف بالمُحلل محمَّد الدعيع غير أنَّ الأوَّل (ثبت) والثاني (شات) في ظلمهما فعلاً ونطقاً تجاه نادي النصر في مباراته أمام الشباب، فمن حق الحكم خالد صلوي أن يكون تقديره خاطئا، وأن يكون هذا الخطأ جزءاً من اللعبة - عفواً من ظلمه - لكن ليس من حقه أن يكون هذا الخطأ في احتسابه لضربة جزاء للشباب لا يمكن أن يحتسبها أيّ حكم حتى لو كان عمر المهنا في مباراة السعودية وألمانيا وأراد أن يُجامل بها الدعيع لمصلحة السعودية، كما أنه من حق المحلل الدعيع صاحب الدهشة والتعتعة في الأفكار والسرحان في الربط بين الأحداث أن يقول رأيه حيال ضربة جزاء يراها الغير وهميَّة، بينما يراها صحيحة أو العكس، وأن يقول إنَّ ضربة الجزاء التي احتسبها خالد صلوي كانت صحيحة، بينما في مباراة الفيصلي والاتحاد حدثت نفس واقعة ضربة الجزاء فسأله طارق الحماد: هل هي ضربة جزاء؟ فأجاب: لا - وهذا من حقه أيضاً - لكن ليس من حقه أن يقول هي نفس ضربة الجزاء المحتسبة للشباب..! ففي قوله الأخير إما أنه لا يعلم ماذا قال سابقاً، أو أنه لا يستطيع الربط، أو أنه يريد استفزاز جماهير النصر الذين استفزهم ظلم صافرة صلوي..! ليت الدعيع وأمثاله أن يدعوا تحليل المباريات لمن يتمتعون بفصاحة القول، ومصداقية الطرح، والدِّقة في الملاحظة والتحليل، إنها واقعة فضحت كثيراً من يتغنى بالمثالية، فحاله مشابه لحاله عندما كان حارس مرمى، فهو يصد ثم يصد لكنه في مباريات يأخذ الثمانية ثم الستة والخمسة والأربعات والشواهد كثر، ولولا أسطول إعلامي خلفه لما كان مثلما كان.من تحت الباب• يجب توثيق إنجاز فريق الهلال المتمثل بمضي اثنتي عشرة مباراة دون أن يُهدد لاعب هلالي بإيقاف..! بل إنَّ المحور ليس بحوزته غير بطاقة صفراء واحدة، هذه الإنجازات ليُسارع الخليوي بتوثيقها تحت بند (حبينا واتحبينا)..!

• شكوى النصر ضد مسؤول الاحتراف بالشباب تمَّ رفعها للاتحاد السعودي، وبقيت لدى الأمانة حائرة أين تذهب؟ كان على إدارة النصر أن ترفعها للجنة الانضباط مباشرة وفق ما نصَّت عليه أحكام لائحتها..!! انتظروا تبديعات الأمين فيها، إنّ الملامة لن تقع عليه بل على من رفعها له..!

• ثلاثة وعشرون عاماً بين سخطهم على إبراهيم العمر وبين رضاهم عن خالد صلوي..! المعيار العدل للنصر أو ظلمه.

• حتى بعض الحكام يلعبون لعباً نظيفاً..!

• بندر الحميداني وماجد بن حثيلة قانونيان تمَّ دعمهما بشكل خيالي حتى تمَّ تعيين أحدهما في المحكمة الرياضية هنا، والآخر في محكمة كاس، فحظيا بما حظيا، سلوا من جلبهما الضبعان والبرقان والهريش وقبل ذلك الميول..!

• ثبت أنَّ التحكيم بات يقف عثرة في طريق النصر.

• الظلم الذي تعرض له لاعبو النصر من قبل الحكم خالد صلوي يجب أن يكون لهم دافعاً في مباراة بعد الغد أمام الهلال لاسيما أنَّ الحكم أجنبي، فمسرحية صلوي ذات فصل واحد يا عمر المهنا.

• ليعذرني مدرج الأهلي.. فإنـني أكتب قبل لقاء فريقهم مع برشلونة ولا تعليق لي غير: (راقي وأينما حلَّ فهو ملكي بحضوره) بالتوفيق يا أهلي.

خاتمة:سينتهي الدوري وكل الكروت مشتاقة له.