نـــزف البكـــــــاء دمــــــــوع عــــــــــــينك فاســتعر عـينا لغــيرك دمعهــا مـدرار

من ذا يعـــــيرك عينه تبكــــي بهـا أرأيت عــــــــينا للبكـــــــــــــــاء تعـــــــــــــــــار

• أطـباء العاطـفة قالــوا:

هل تتكلم.. أم تكـتفي بالبكـاء.. إن الدمـوع هنا هي أبلغ تعـبير يصدر من لغة الصمت حـين تنصهـر اللغة وتـذوب وتتحـول إلى دموع صامـتة.. !؟

• وقـالوا: أحـيانا يحس الإنسان حين يقف بين يدي الله في موقف الصلاة أو الدعاء.. أنه لا يجـد كلمات تعبر عن مشاعره.. ومن ثم فهـو يكتفي بالبكاء.. أليس البكاء عندئذ لغة.. ألا تحسـب أن الله تبارك وتعالى.. يترجـم بكاءك إلى لغـة.. ويسـجلها لك سـبحانه.. !!

• كيف لا تصدق أن البكـاء وهو صمت ذائب لغة من أرفع اللغات وأعظمها قبولا عند الله..!!

• ألم تسـمع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. «عينان لا تمسهما النار.. عين بكـت من خشـية الله.. وعين باتت تحرس في سـبيل الله»..

• قالوا: لاحـظ صـمت البكــاء.. وصـمت الحراسـة !

طبيب باطـني: ت 2216 665