عمرو سلام (جدة) (تصوير: فيصل مجرشي)
ناشدت الفنانة التشكيلية صالحة العقيل القائمين على رعاية الفنانين بتقديم المزيد من الدعم والرعاية للشباب، لأن الفنان يمثل بلاده وينقل الصورة والجانب الجميل من ثقافتنا وعاداتنا عبر لوحاته التشكيلية، مشيرة إلى أن هناك الكثير من المعارض التي تقام في المناسبات الوطنية عبر سفاراتنا والملحقيات السعودية المنتشرة في أرجاء العالم، ولكن للأسف تلك اللوحات المشاركة تم اختيارها دون انتقاء عادل، وإنما وفق المحسوبية، وقد تكررت مشاركاتهم كثيرا.

وأضافت: يوجد رابط في موقع وزارة الثقافة والإعلام يسمح للمشاركين بتقديم أعمالهم الفنية لعرضها في دول العالم، ولكن للأسف أن الرابط غير مفعل.

كما أشارت العقيل إلى أن 70% من الجهود التي يبذلها الفنان الشاب ذاتية، وأن الجمعيات المختصة بالفنانين التشكيليين تحتاج إلى إعادة نظر في آلية دعمها للفنان الصاعد، وهناك الكثير من الفنانين لم يكملوا الطريق بسبب عدم توافر الدعم لهم من مراسم وأدوات وورش عمل ودورات.

وأكدت العقيل أنها لا تنتقص حق الفنانين الكبار، ولكن لدى الشباب فرصة أقوى بسبب التطورات التي طرأت على العالم، فالفن التقني أصبح حقيقة وأصبحت هناك معارض شهيرة تختص بلوحات ثلاثية الأبعاد واللوحات المرسومة عبر التقنية.

وأخيرا طالبت العقيل الفنانين الشباب بالمبادرة وعدم الانتظار، فوسائل التواصل الاجتماعي جعلت العالم صغيرا، ومن الممكن التواصل مع أشهر الفنانين العالميين والمشاركة في المسابقات العالمية والحصول على الدورات المجانية وقراءة اللوحات ونقدها عبر شاشة هاتفك الذكي.