محمد مكي (الرياض)
في عصر تعددت فيه وسائل الإعلام، وتكاثرت المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، لا تزال «عكاظ» تواصل تميزها، واحتكارها المركز الأول للسنة الرابعة عشرة بالتوالي على مستوى الصحف الأكثر مقروئية في السعودية لعام 2016.

وأعاد إبراهيم مكي القاصر أحد قراء «عكاظ» تميزها إلى شمولية أخبارها وامتداد اهتمامها على مساحة الوطن.

ووصف القارئ علي محمد حجي «عكاظ» بأنها صحيفة الوطن، وصوت المواطن، لما توليه من اهتمام بالغ بقضايا الوطن الرئيسية، وتبنيها هموم المواطن وتطلعاته، وهي خير من يعبر عن ضميره ويطرح قضاياه بكل حيادية ومهنية.

أما محمد صغير هرشان فقال إن اعتلاء «عكاظ» عرش الصحف السعودية للسنة الرابعة عشرة على التوالي ليس بمستغرب، خصوصا أنها تمتلك صحفيين وضعوا بصمة قوية في المجال الإعلامي، كما أنها تمتلك المصداقية في الخبر، والحيادية، وسرعة النشر، ومتابعة كل تفاصيله بكل جرأة، إضافة إلى أخبارها المتنوعة، فهي تستحق التكريم من قبل الجميع.

فيما أشار أحمد محمد شراحيلي إلى أن «عكاظ» تعتبر صوتا مخلصا للمواطن والوطن، كما أنها متجددة في مواضيعها وطرحها، إضافة إلى إخراجها.

فيما عبر بائع الفواكه محمد عبدالحليم عن شغفه بـ«عكاظ» قائلا: أنا مهتم بمتابعة أخبار العالم السياسية والاقتصادية والاجتماعية وأجد كل ما أريد من أخبار في «عكاظ».