يمر الزمان وتتبدل الوجوه والمناصب وتتغير حتى أسماء الوزارات وإدارة جدة ثابتة على موقفها ومحافظة على عادتها السنوية الكريمة المتمثلة في الفشل الذريع منذ الأيام الأولى لموسم الأمطار، وقد بلغت مساهمتها في هذا الموسم غرق 6 أنفاق مع أول رشة مطر على المدينة.

أتخيل مكان أمانة جدة في زمن تحقق رؤية 2030 فأراها تطفح على سيارة قديمة، وموظفوها يرفعون أوراق خطة جديدة للشفط السريع!.

**

تشهد مصر منذ أشهر أزمة في سكر.. ما يعني أن المحروسة تعيش أياما مريرة.. وبما أن لكل أزمة غشاشيها ولصوصها وقناصي فرصها.. فقد انتشرت طرق غش السكر وخلطه بالملح، حيث داهمت السلطات معملا لتعبئة السكر قام صاحبه بعد شكاوى بسبب ملوحة السكر، وثبت أنه خلطه بالملح فعلا.. كما تم القبض على سائق قام بالنصب على بعض المواطنين حين باعهم أكياس سكر اتضح فيما بعد أنها مملوءة بالملح.

يصعب دائما فصل الملح عن السكر.. هذا خلط يستحيل إصلاحه، وهو موجود بصور أخرى حتى في البلدان التي لا تعاني أزمة في السكر، نقدم على خطوة كبيرة أو مشروع عملاق ونظن أننا وضعنا فيها ما يكفي من السكر كي تكون بالحلاوة المأمولة ونتجاهل حقيقة أننا خلطناها بكمية لا بأس بها من الملح.. والملح بإمكانه دائما أن يغلب طعم حبات السكر التائهة!.

**

نشرت صحيفة «الوطن» نتائج دراسات عالمية قدرت حجم الرشاوى التي تتم عالميا بترليون ونصف الترليون دولار.. هذا بند الرشاوى العالمي فقط دون الدخول في بند الاختلاسات والسرقات.. ومع ذلك فإن العالم مليء بالأشخاص الذين لا يزالون يتحدثون عن الشرف والفضيلة بصوت رخيم!.

**

كل التهاني لأعضاء مجلس الشورى، ونأمل أن يخيبوا آمالنا هذه المرة فيكونوا قريبين من تطلعات الناس بعد سلسلة من التجارب التي كان فيها الملح أكثر بكثير من السكر!.

**

احتفلت الإمارات بعيدها الوطني بحضور سلمان الحزم ورفعت إعلام الأشقاء في العاصمة الرياض في إشارة إلى أننا شعب واحد في بلدين.. نهنئ أشقاءنا في الإمارات.. ونسأل الله أن يجمع أهلنا في الخليج على كلمة واحدة.