رهف الرحيلي (المدينة المنورة)
دعا المقدم الاذاعي عدنان الصعيدي الإعلاميين المنتسبين للإذاعة للتواجد اليومي في وسائل التواصل الاجتماعي، مبيناً أن القنوات الحديثة في الإعلام الجديد لا تنقل الحقيقة بسبب الشائعات والتشويش، وقال في محاضرة ألقاها في النادي الأدبي بالمدينة المنورة ضمن برنامج ثقافي يهدف إلى عرض تجارب إذاعية ناجحة لعدد من برامج البث المباشر: إن الإعلام الجديد يمتلك السرعة ولا يمتلك الجودة التي تعد ضرورية في العمل الإعلامي، وأن كثيراً مما يعرض في وسائل التواصل كـ«السناب شات» والبث المباشر على «الفيس بوك» وما يرد على «الواتساب» يضم الكثير من الأخطاء، والإعلام الرسمي وحده هو الأكثر دقة في نقل الأخبار وفي نشر الجانب التوعوي و التثقيفي.

وتحدث صعيدي عن تجربته في الإذاعة، حيث وصفها بالناجحة، كمنتج إعلامي رغم أنها تجربة في إذاعة تقليدية، وتجاوزت هذه التجربة بعض ملامح تقليديتها، مشيراً إلى أن الهندسة الإذاعية وتقنية الاتصالات هي المحفز لخوض تلك التجارب وهي الضامن بعد توفيق الله لنجاحها، موضحاً أن الإذاعة ما زالت هي الأسهل.