نادر العنزي (تبوك)
شدد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي على إلزام العاملين في المجال الصحفي بالتسجيل في هيئة الصحفيين السعوديين، وقال إنه من المفيد للصحافة والصحفيين أن يكونوا أعضاء في الهيئة، كما تمنى أن تعتمد الصحافة المحلية على العناصر المتفرغة للعمل بدلا من التركيز على صحفيين غير متفرغين للعمل والذين يعملون في جهات أخرى ليست صحفية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده أمس الأول في مكتبه برئيس وأعضاء مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين المنتخب أخيراً.

وكشف رئيس هيئة الصحفيين خالد المالك لـ «عكاظ»، عددا من المحاور التي تم طرحها أمام وزير الإعلام، وقال «إن ما دعا إليه الوزير بربط العمل في المجال الصحفي بعضوية الهيئة هو تنفيذ لقرار مجلس الوزراء، ولم يتم تطبيقه في الدورات السابقة، ويجب علينا أن نلزم فيه أنفسنا والعاملين في المجال الصحفي، كما أنه لا يوجد نظام يمنع غير المفرغين من العمل الصحفي وهم يعتبرون من أعضاء هيئة الصحفيين».

وأبان المالك أن وزير الثقافة والإعلام تمنى أن يحقق المجلس الجديد ما لم يتحقق في الدورات الثلاث الماضية، مشيرا إلى أنه تم استعراض موضوعات عدة، متمنيا أن يتمكن المجلس من تحقيقها.

وأشار رئيس هيئة الصحفيين إلى أن وزير الثقافة والإعلام أبدى استعداده لدعم الهيئة ومساعدتها على تجاوز أي عقبات أو عراقيل قد تواجهها. وقال لهم «إن الهيئة مؤسسة غير رسمية وغير ربحية وتتمتع باستقلالية تامة عن أي جهة رسمية وينتظر منها الشيء الكثير في خدمة المهنة ومن يعمل فيها من الصحفيين».

ونوه المالك بأن وزير الثقافة والإعلام قد تفهم بعض ما عرضه أعضاء الهيئة من آمال وتطلعات لكي تتمكن من أداء الدور المطلوب منها، وطالبهم الطريفي بضرورة الارتقاء بمستوى الهيئة وذلك بقيامها بمجموعة من النشاطات والفعاليات التي تساعد على إعطاء صورة ذهنية جديدة، بما في ذلك الاهتمام بالتدريب والاهتمام بالمحاضرات والزيارات المتبادلة مع المؤسسات ذات التشابه مع هيئة الصحفيين السعوديين، كالاتحادات والنقابات والجمعيات، وفتح المجال للتزاور والتفاهم مع زملائهم الصحفيين بمختلف دول العالم.

وأضاف المالك أن الوزير الطريفي أكد لهم أن حرية الصحافة مكفولة للجميع إذا لم تمس حرية الآخرين ولم تضر بمصلحة الوطن.

وأبدى تفاؤله بالمرحلة القادمة، إذ قال: «نحن متفائلون والجميع متحمس وسيكون هنالك اجتماع شهري في بداية الأمر، وسيكون كل شهرين، لنتغلب على عامل الوقت في سبيل إنجاز كثير مما نأمل تحقيقه».

واختتم المالك بأنه تم الاتفاق على عقد اجتماعات دورية مع وزير الإعلام كي يتابع تطور أداء الهيئة وخدمة الصحفيين.