«عكاظ» (الرياض)
في إطار سعي مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (مسك الخيرية) لتطوير المهارات القيادية لدى الشباب السعودي وقّعت «المؤسسة» مذكرة تفاهم مع شركة «أوداسيتي» الأمريكية لإنشاء أول مركز تدريبي للشركة في الرياض تحت مسمى «أوداسيتي كونيكت»، وذلك على هامش فعاليات منتدى «مسك العالمي».

ويهدف برنامج «أوداسيتي كونيكت» المخصص للمنح الدراسية إلى بناء المهارات التي يحتاجها الطالب الراغب بالعمل في قطاع التقنية، من خلال تدريب 150 طالبا كمرحلة أولى، ثم زيادة عدد الملتحقين بالبرنامج حتى يصل إلى 2500 طالب في نهاية عام 2017، ومن المتوقع أن يغطي المناطق الإدارية للمملكة لاحقاً.

تعليقاً على ذلك، ذكر الأمين العام لمؤسسة «مسك الخيرية» بدر العساكر أن أهمية التقنية تتجلى كجزء مهم في منظومة الجهود التي تُبذل ضمن «رؤية المملكة 2030»، مشيراً إلى أن تنويع الاقتصاد يتطلب الاستثمار في تعليم المواهب الشابة السعودية وفق أفضل المعايير الدولية، إذ أثبتت برامج «أوداسيتي» قدرتها على التحديث وإكساب المهارات العملية للملتحقين بها، فاستحقت بذلك أن تكون ريادية في مجالها.

وأضاف الأمين العام للمؤسسة أن التعاون مع «أوداسيتي» يعتبر خطوة كبيرة نحو تطوير ملتقى يجمع رواد تقنية المعلومات في المملكة، الذي من شأنه أن يعود بالمنافع ليس فقط على الطلاب بشكل مباشر وإنما أيضاً على الوطن.

.. و توقع مذكرة لتوحيد جهود تمكين الشباب

«عكاظ» (الرياض)

وقعت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» وشركة «سيسكو» مذكرة تفاهم بهدف إعداد قيادات شابة تمتلك مهارات ريادية وتقنية بما يتناسب مع التوجهات المستقبلية واحتياجات سوق العمل.

وستضع مذكرة التفاهم إطاراً لخطة العمل بين الطرفين لتمكين المواهب الشابة السعودية بالأدوات المناسبة في مجالات الثقافة والتقنية والأعلام والمعرفة، التي من شأنها إطلاق جيل من قادة الوطن بما ينسجم مع جهود وبرامج رؤية المملكة 2030 وتحويلها إلى واقع ملموس.

حول ذلك قال الأمين العام لمؤسسة «مسك الخيرية» بدر العساكر: إن المؤسسة تسعى من خلال جهودها ومبادراتها، إلى المساهمة في تعزيز المواهب الشبابية وتمكينهم من أجل إقامة مشاريع ريادية تشكل مستقبلاً للاقتصاد الرقمي في المملكة. مؤكداً أن هذا لا يعني فقط تنمية مجموعة من المهارات، ولكن توفير بيئة تسمح لهم بالنمو والارتقاء في مجالهم.