فوز الغامدي (جدة)
«طريق الألف ميل يبدأ بخطوة» شعار لا تتوانى «شابات الأعمال» عن رفعه والعمل بمضمونه، فرغم التحديات إلا أنهن يتجهن لاكتساح عالم الاقتصاد، إذ دفع شغف رفاه شاووش بالسياحة لأن تطور إمكانياتها وتعمل «دليلة سياحية» متطوعة في مهرجان المنطقة التاريخية في جدة، محاولة إجادة «اللغة التركية» إلى جانب الإنجليزية حيث تعمل مدربة نظرية وعملية لطالبات وخريجات قسم التاريخ ومسار الإرشاد السياحي.

وكان لشابة الأعمال سحر طاشكندي دور في ساحة الأعمال، إذ وجدت في نفسها حب عدسة الكاميرا فقررت إنشاء ستوديو تصوير نسائي ووجدت مردودا ودخلا ماليا ومشروعا ناجحا، وكان اتجاهها إلى هذا المجال بعد أن التحقت بدورات التصوير الاحترافي.

وتقول سحر: «أعمل على تطوير أدواتي في فن التصوير عبر مصورين متخصصين في الخارج لأستوحي منهم ما يلائم مجتمعنا وعاداتنا، وذلك للخروج بصور مميزة تملك طابعا خاصا بي».

وكان لشابة الأعمال فاطمة التميمي مساهمة مميزة في ساحة العمل، قائلة: تخصصت بتنظيم المعارض والمهرجانات، وهذا مجال عمل تفرغت له رغم معاناتي مع التنظيم، ولكن طريق النجاح لا يخلو من العثرات، وأسعى لسد الفراغ ومحاربة البطالة وعدم انتظار طابور الوظيفة الطويل.

أما شابة الأعمال صفاء حداد فتقول: اتجهت للانضمام إلى فريق عمل لبيع أصناف الحلويات وتنظيم جميع ما يختص بطاولات المناسبات وتزيينها بالحلويات والبيتيفو والمعجنات وعمل الكوش والطاولات والمداخل، لافتة إلى أن النجاح طريق لا يخلو من العقبات.

فيما كانت مشاركة لينا الشهري في عالم الأعمال في معرض شباب الأعمال بجدة، من خلال عرض منتجات محلية طبيعية للحماية الشاملة لبشرة وأجساد الصغار، إذ قدمت مجموعة تعريفية ناطقة لزيادة وعي الصغار، مشددة على استبدال العلوم المعرفية لفظيا وكتابيا بالمؤثرات الحسية والحركية.