• الأهلي يجب أن لا يخسر وينبغي أن لا يتعادل وأن لا يفوز بمستوى عادي.

• إن خسر كارثة وإن تعادل قضية وإن فاز بأداء غير مقنع لابد أن يحاكم لاعبوه.

• الرسالة للأهلاويين فقط ومن الأهلاويين فقط، أما سواهم فلا يعنوني في شيء.

• مثلكم أطمع في أن يكون الأهلي سيد زمانه، ومثلكم أحلم أن يحافظ البطل على مكتسباته، لكن يجب أن نتمسك بالمنطق إن أردنا الحديث عن خسارة الأهلي من النصر، أما أن نذهب إلى البحث عن قربان أو كبش فداء فهذه بضاعة المتوترين والمنفعلين.

• كل الفرق خسرت ولا يوجد فريق لم يذق طعم الخسارة، ولهذا علينا أن نسلم بما حدث كثابت من ثوابت كرة القدم.

• ولا يعني هذا أن نكمم الأفواه عن النقد، بل من لديه رؤية فنية يقولها بشرط أن تكون مرتبطة بحوار الملعب.

• ورؤيتي التي أقدمها لكم وفقا لما رأيت لا تخرج عن اللاعبين، فثمة روح غابت وغاب معها الشيء الكثير مع يقيني أن جروس يحتاج إلى وقت لكي يعيد الفريق إلى سيرته الأولى.

• فمرحلة جروس قوميز ثم جروس طبيعي أن تعتريها ربكة، وطبيعي أن تصادفها بعض المتغيرات التي حتما مع الوقت ستعود.

• عقيل بلغيث الذي هو الآن محور الصخب الجماهيري ليس كل المشكلة بل ربما جزء بسيط منها قد يتم حله بالزبيدي، في وقت أرى فيه أن هناك غيابا كليا للروح وغيابا جزئيا لجروس الذي يجب أن يحرر عبدالفتاح عسيري من مقاعد الاحتياط، وأن يعيد تيسير والمقهوي إلى المحور مع إراحة كارلوس.

• أما من أخذتهم الخسارة للحديث عن ذاك وذاك، فهؤلاء هم خارج سياق القبول عند مدرج الأهلي الذي يهمه الأهلي وما بعده أو ما دونه للريح، للمطر، وللحديث في هذا الاتجاه بقية.

• أحزن بل أشفق وأحيانا أضحك على من تركوا أنديتهم واتجهوا صوب الأهلي.

• هلاليون لا يحبون النصر فرحوا لخسارة الأهلي، واتحاديون نسوا رخصتهم وهزيمتهم وذهبوا للفرح بفرحة النصر.

• طبيعي أن يفعلوا ذلك، فمنذ سنوات لم يذوقوا طعم فرحة الفوز على الأهلي.

• لكن غير الطبيعي أن يعرف لاعبو الأهلي ذلك ولا ينتفضون.

• ثمة من استغرب فرح النصراويين بالفوز على الأهلي في وقت أرى أنه عادي جدا، فمنذ عام كم والنصر لم يفرح أمام الأهلي.

• أخيرا دعوني أعلنها على طريقة الزميل خالد قاضي وأقول بصوت أبوعنان الدوري للأهلي يا هلال.