•• من أحضر المدرب الفاشل مارفيك (أحمد عيد)، ومن انصاع لشروطه هو الاتحاد السعودي لكرة القدم؛ أعني مارفيك مباراتي تايلند والعراق!

•• ومن أحضر مارفيك الداهية والمدرب الكبير (عبدالله بن مساعد) ومن وقع معه الهيئة أقصد مارفيك مباراتي أستراليا والإمارات، دون أن نعلم هل الهيئة التي وافقت على شروطه أم أن بند الشروط استحدث لاحقا.

•• هذا الطرح المتناقض لم أستحضره لمجرد أن أدخلكم معمعة صدق أو لا تصدق بقدر ما أقدم لكم حالة حقيقية أزعم أن أي رياضي عاش تفاصيلها بين مصدق ومكذب!

•• مايهم إن كان أحمد عيد وقع أو لم يوقع ولكن أكثر ما يعنيني أن أعرف حقيقة توقيع قبل الصدارة كان للاتحاد السعودي وبعدها خطفته الهيئة فكيف حدث هذا التحول؟!

(2)

•• عمر السومة أينما يحل فهو في وطنه ولا فرق بينه وبين أي لاعب سعودي.

•• إن حصل على الجنسية السعودية فهو أهل لها وإن لم يحصل فيكفي حبنا له وحبه لنا.

•• فقط يجب أن يضع حدا للمنفلتين من الهيئة التي هي خير من تدافع وخير من توضح.

•• أما الإعلام فلا يمكن أن يكون جزءا من الحل؛ لأنه جزء من المشكلة.

(3)

•• فهد المولد هل أقول عنه أيقونة الاتحاد أم تعتبروه قلب الاتحاد النابض.

•• يلعب بروح لوزعت على فريق كامل لكفته.

•• استمر يا بطل فالإتي في الصدارة.

(4)

•• مع انتشار الوقاحة أصبح الأدب ملفتا للنظر.