منذ اللحظة التي أعلن فيها القبض على الشاب السعودي الشهير (أبو سن) وانا أنتظر خبر الإفراج عنه وإطلاق سراحه، حيث إنني -كمحامٍ- أؤمن تماما بمبدأ (لا جريمة ولا عقوبة بدون نص) وبحكم خبرتي واطلاعي على كافة الأنظمة المرعية، بما فيها نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، لم يحدث أن مرت علي مخالفة أو جريمة تحت مسمى (الظهور بشكل مسيء)، هناك جريمة التشهير بالآخرين أو ابتزازهم أو إلحاق الضرر بهم، هناك جريمة إنتاج أو إرسال ما من شأنه المساس بالآداب العامة، لكن هذه الجريمة تحديدا لم أسمع بها، فعلى أي أساس تم القبض عليه، وعلى أي أساس تجرى محاكمته؟!

أبو سن، حتى إن بلغ الرشد (مع أن شكله صغير) إلا أنه يظل قاصرا في نظر المنصفين، قاصرا لأن ثقافته ضحلة ونظرته محدودة للغاية، فكل ما يطمح إليه هذا المراهق هو الظفر بقلب تلك الفتاة الشقراء، أبو سن، حتى إن حملتنا الغيرة لانتقاد بعض ألفاظه المخلة التي بدرت منه في البداية، إلا أنه تحول بعد ذلك إلى خطيب مفوه ينتقي مفرداته بعناية ولا يرتجي سوى الزواج بواحدة من معجباته.

أبو سن، لم يكن مخترعا ولا حتى مؤسسا لبرنامج تواصل مشبوه، وإنما فتح عينيه على الدنيا ووجد المواقع أمامه مشرعة أبوابها فدخلها مثله مثل بقية الناس!!

أنا لا أرى أبو سن مذنبا، بل ضحية وكبش فداء لإهمال أطراف أخرى، وإلا فإن هذا الولد الصغير (هو وسنته) لم يكن ليعرفه أحد لو كانت هناك رقابة شديدة على موقع (you now) من قبل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تنبهه إلى تجاوزاته منذ أول مقطع وتحجب حسابه إذا تمادى فيها، لم يكن لهذا الولد أن يتجرأ ويواصل محادثاته العلنية مع البنات لو كانت الجهة المختصة تتابع أولا بأول كل ما يتم تداوله عبر الشبكات الاجتماعية، لم يكن لهذا الولد أن يحصد كل هذه الشهرة الواسعة لو لم يتفاعل معه المجتمع ويبحث عن مقاطعه ومقاطع أشكاله!!

ما زلت أرى بأنه يفترض الاكتفاء بإفهام أبو سن بأن ما قام به يتنافى مع أخلاق وقيم الإنسان السوي، وعليه إذا ما أراد البحث عن عروس أن يتبع العادات الاجتماعية المعروفة، كما أنني ما زلت أرى بأن العدالة تقتضي هنا إحضار البنات اللاتي ظهرن معه بالمقاطع ونصحهن أيضا، ثم يتم الإفراج عنهم جميعا، أما محاكمه أبو سن دونا عن البقية بتهمة (الظهور بشكل مسيء) فإنه يمثل سابقة وإجراء غير قانوني في ظل الحيثيات والمعطيات التي أوردناها، ولهذا فإنه يجب علينا أن نشيع دائما ثقافة الاحتكام لنصوص القوانين المشرعة وليس تفصيلها وتلبيسها لاحقا بحسب الأهواء والمزاج!؟