... من أساسيات طرح أي قضية أن تكون مكتملة الأركان لاسيما حينما تطرح في قالب اتهامي وسأبدأ معكم بقضية (شكري جت) التي بلغ فيها التحايل على الأنظمة أعلى درجاته.!

... ففصل بقرار اتحاد على خلفية قضية فساد وتمت إعادته إلى لجنة أخرى تحت إشراف الاتحاد وبقرار من الاتحاد، أي نقل من غرفة إلى أخرى دون أن نعرف أين ذهب قرار الفصل.!

... إن سكت الإعلام لسبب أو لآخر لن أسكت لأن ما حدث استغفال للوسط الرياضي واستخفاف بالنادي الأهلي الذي أسيء له من الاتحاد.!

... اليوم ثمة قضية أخرى طرحها الزميل فهد الروقي تحت عنوان خطير معني بالفرع والأصل والمعني بالقول أحمد عيد.!

... والتفاصيل فيها ما قيل إن أحمد عيد أسقط على الهلال بمقولة الفرع وفوقها قسم غليظ من الروقي منقول من خلال اسم يثق فيه حضر الواقعة.!

... أنا يا فهد أثق أن أحمد أكبر من أن يقول كلمة بتلك الصيغة، لكن أثق أن من مرر هذه المعلومة من خلالك لو يملك الشجاعة والقدرة على المواجهة لقال أنا القائل وهذا دليلي.!

... أما وإن رماك بدائها وانسل، فأنت أمام خيارين إما أن تقول اسم القائل أو أنك ستتحمل وزر ما ذكرت.!

... ماذا لو اتجه أحمد عيد للشرع، وطبعاً الشرع يا أبا عمر لن يقبل منك ما قلته في الإعلام، بل لا بد أن تحضر هذا الرجل التقي الذي نقل لك ما سمعه من أحمد، وإن تعذر ذلك ستكون مطالبا شرعاً بالاعتذار علنا، ناهيك عن حكم القضاء في جانب الادعاء بل الاتهام الكاذب.!

... أحمد عيد لن يناظرك إعلامياً؛ لأن القضية ليست قضية خلاف واختلاف على عمل أو قرار اتخذ بقدر ما هي قضية رئيس اتحاد وناد.!

... قسمك على قسم الرجل الشاهد في البرنامج شرعاً لا يقبل، بل سيطلب منك وقتها إظهار هذا الطرف الذي متى ما ذكرت اسمه سيتم استدعاؤه، وإن حضر يا فهد وأنكر فهنا القضية بكل أحكامها ستشيلها أنت.!

... وفي ذات الوقت أطالب أحمد عيد بضرورة تبيان قصة إعادة شكري.!

... وأظن، بل أعتقد أن فصله أصلاً كان تمثيلية بطلها البرقان.!

... فمن يا ترى هذه المرة يتبرع ويقول حقيقة تلك التمثيلية.!

(2)

من يوم إلى آخر تتضح صورة وسطنا الرياضي الذي يعاني من إشكاليات إن لم يتم حلها فربما تكبر على طريقة كرة الثلج.!

(3)

ما هذا العشق بين جروس وجمهور الأهلي.؟ سؤال أحيله دون مقدمات إلى ذاك الذي يكاد لا يمر يوم دون أن يقول جروس لن يعود.!

... عاد جروس ومن المطار إلى الملعب فهل لديك ما تقوله اليوم.!