عبدالسلام بلال (تونس)
دعا المشاركون في الندوة الدولية التاسعة عشر للتجمع الدستوري والديمقراطي حول «الديمقراطية والتنمية في عالم متغير» والتي عقدت في تونس أمس الاول الى ضرورة تفعيل آليات الحوار والتواصل بين دول العالم بهدف تعزيز التعاون الدولي وتأمين التنمية للجميع. المشاركون تطرقوا خلال الندوة الى علاقة الديمقراطية بالتنمية والوضع الراهن في العالم وعن اختلال التوازن بين البلدان الغنية والفقيرة وغياب النظام الديمقراطي في ظل تهميش المؤسسات الدولية وظهور التوتر والنزاعات في العالم مشيرين الى تفاقم ظواهر العنف والظلم وانتهاك حقوق الانسان والتعدي على حقوق الشعوب في تقرير المصير مؤكدين ان الديمقراطية تخلق من رحم المجتمع ولا تفرض من طرف خارجي كما انها لا تتعايش مع الاحتلال، وحول التنمية لفت الحضور الى ان التنمية لا تتحقق بمعزل عن الديمقراطية قائلين ان التنمية جهد جماعي يستوجب انخراط كافة القوى الاجتماعية دون تهميش لتحقيق الهدف الأساسي وهو الاستفادة العادلة من ثمرات التنمية، مشيرين الى ان الأمن العالمي يرتبط بقضايا الديمقراطية والتنمية كالفقر والجوع مما يسهم في ظهور تيارات ارهابية تهدد الأمن العالمي.